كوريا الجنوبية : هجوم بسكين على السفير الأمريكي بسيول ( صورة )


كوريا الجنوبية : هجوم بسكين على السفير الأمريكي بسيول ( صورة )

قالت الرئيسة الكورية “بارك كون هيه” التي تزور حاليا الإمارات العربية المتحدة اليوم الخميس بأن الهجوم على السفير الأمريكي مؤسف ويعتبر هجوما على التحالف بين جمهورية كوريا والولايات المتحدة الأمريكية.

واطلعت الرئيسة على هذا الحادث أثناء زيارتها الرسمية للإمارات العربية المتحدة وعبرت عن صدمتها وقلقها البالغ بشأن الهجوم، حسبما أعلن عنه المسؤول الكبير بشأن الأمن والدبلوماسية “جو تشول كي”.

على صعيد متصل اجرى الرئيس الامريكي اتصالا هاتفيا مع سفيره في كوريا الجنوبية للاطمئنان على صحته
و أصيب السفير الأمريكي لدى سيئول “مارك ليبرت” بجروح إثر تعرضه لهجوم بمدية من رجل اليوم الخميس قال إنه ضد التدريبات العسكرية الجارية حاليا بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

وقد قام المعتدي الذي تم تعريفه بأنه يدعى “كيم كي جونغ” ويبلغ من العمر 55 عاما بإصابة السفير الأمريكي في وجهه ومعصمه بمدية في حوالي الساعة 7:40 صباحا، عندما كان السفير يتهيأ لتقديم محاضرة في قاعة في وسط سيئول ، وفقا لما قالته الشرطة.

وقد تم نقل السفير الذي كان ينزف دما إلى مستشفى قريب وفقا لما قالت الشرطة . وأوضحت أنه تم اعتقال الجاني على الفور .

وقال شهود إن الجاني هاجم السفير من الخلف بدفعه إلى منضدة وبدأ في الاعتداء عليه بالسكين .
وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها الاعتداء على سفير أمريكي لدى سيئول.

يذكر أن ليبرت الذي يبلغ من العمر 42 عاما ، قد تولى منصبه كأصغر سفير لبلاده لدى سيئول في العام الماضي . وكانت زوجته قد أنجبت له طفلا في كوريا في يناير الماضي ، وأختار له والداه اسما كوريا ، وقد كان السفير مساعدا لوزير الدفاع للشئون الأمنية لآسيا والمحيط الهادئ خلال الفترة من 2011 -2012 . كما انه عمل أيضا كرئيس لموظفي وزير الدفاع هيغل في البنتاجون.

وبحسب الشرطة فإن الجاني هتف بمعارضته للتدريبات العسكرية المشتركة الكورية – الأمريكية (الحل الأساسي)و (فرخ النسر) التي بدأت يوم الاثنين. وتعتبر التدريبات هي جزء من جهود سيئول وواشنطن الرامية لردع التهديدات من كوريا الشمالية بشكل أفضل.

وقالت الشرطة، أنها تستجوب المشتبه به لتحديد الدافع وراء الهجوم.

في يوليو عام 2010، حكم على كيم بالسجن مع وقف التنفيذ لمدة عامين لقذفه السفير الياباني لدى سيئول بقطعتين من الخرسانة . وقام بنشر كتاب في العام الماضي شرح فيه تفاصيل هجومه على السفير الياباني .
يذكر أن كيم هو رئيس منظمة ليبرالية تحتج على مزاعم اليابان بملكيتها لجزر دوكدو الكورية الجنوبية .وقد قام مؤخرا بتغيير عنوان عائلته إلى دوكدو في عام 2006 بعد أن قامت محافظة يابانية بتحديد يوم شيمان المسمى على تاكيشيما، وهو الاسم الذي يطلق على جزر دوكدو

http://independencenews.net/ar/%D8%B…%81%D9%8A.html

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: