“ألش خانة” في ميزان الشرع



الأخ “ألش خانة” برنامجه جيد في الجملة، لكن يتبين مع الوقت أن الأخ لا يقف على أرضية (صلبة) عقديا ومنهجيا، ولا أحب أن أقول: لا يقف أصلا..!!

فمع كثرة ما لفت نظري في حلقاته، ارتعت اليوم من ترحمه ثلاث مرات على الشيوعي الجلد “هواري بو مدين”..! أهكذا نرسخ في الجماهير، أن المنازع لله في الربوبية والألوهية، المحاد لدينه وشرعه ورسوله وعباده المؤمنين= يذكر بالرحمة..؟! الزنادقة المبدلون لشريعة الله، والساحقون منهاجه وطريقه ودينه، المغتصبون للحكم والسلطان= يترحم عليهم..!! فضلا عن النفَس القومي (الجبري) في تناول المادة التاريخية، كتكرار لفظ: شركاء الثورة والنضال، واعتباره “معيارا” للحكم على الأشخاص بغض النظر عن الانتماء العقدي والأيدولوجي وهو ما أوقعه في نفس الشَّرَك لما نزل حديثه عن الثورة المصرية، وذكر على حد قوله: النوم على نفس الرصيف في ميدان التحرير، وبعد كده ضربوا في بعض..! النظر بعيون “قومية” في تناول القضايا التاريخية جريمة عقدية وشرعية، وهو ما يعني: أن عقيدية الصراع والتضاد بين الحق والباطل، والأحكام المتعلقة بالطاغوتية والطاغوت وأحكام الولاء والبراء ستكون في خبر كان..!! #عقيدية_الصراع

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s