فصل الخطاب فى الكلام على الامام المتغلب


فصل الخطاب فى الكلام على الامام المتغلب

من يقل عن الطاغوت :عبد الفتاح السيسى انه :امام متغلب..فهو يدور بين أمرين:
إما جهول ،أضل من حمار أهله…أو منافق متآمر
لأن من صاغ مصطلح الامام المتغلب كان يقصد به تغلب رجل مسلم على حاكم وانتزاع السلطة منه..تحت مظلة الاسلام والشريعة..فاعترف بشرعيته ؛لكى لا تتعطل المصالح العليا والغايات الشرعية التى لا تقوم الا بحكومة وشوكة …كالجهاد والفتح وتحصين الثغور والتقاضى واستيفاء الحقوق بين الناس …الخ
كما تُنتزع السلطة من حاكم أمريكى ليبرالى مسيحى الى غيره ..بالسيف او الانتخابات!
أما عبد الفتاح السيسى فهو امام من أئمة الكفر والعلمانية متغلب على الاسلام وأهله..صائل على هويته..محارب لشريعته..لص ناهب لمال المسلمين..هاتك لاعراضهم
فأمثال هذا الامام فى الكفر المتغلب..مهدور الشرعية..يتوجب مفاصلته..والسعى فى اسقاطه..وجهاده باليد واللسان والقلب ..بحسب الوسع والطاقة…والميسور لا يسقط بالمعسور
يتوجب جهاده ..بنص الكتاب واجماع الامة قاطبة..سنيها وبدعيها
أما متابعته والرضا به..فهى من الكفر والنفاق (ولكن من رضى وتابع)

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s