الدولة السعدودية:الحية الرقطاء (خادمة الأمريكان)


الحية الرقطاء (خادمة الأمريكيتين)

تعتبر من أهم المراكز الأمريكية في منطقة الخليج العربي, حيث كان للقيادة العسكرية المركزية الأمريكية التي تتبع لها (السعودية ومصر والسودان والأردن والعراق وإيران وغيرها) عند وقوع أحداث 11 سبتمبر 13 مرفقاً خاصاً بها في السعودية، بالإضافة إلى حقها باستخدام 66 مرفقاً تابعاً للقوات المسلحة السعودية.

أما مقرها، فقاعدة الأمير “سلطان” الجوية، حيث توجد طائرات التجسس يو تو U-2, أيضاً القواعد الأخرى التي تستخدمها أمريكا بانتظام موجودة في الضهران (قاعدة الملك عبد العزيز)، والرياض (قاعدة الملك خالد)، وفي خميس مشيط وتبوك والطائف , ومع أن الوجود العسكري الأمريكي المباشر قلص كثيراً بعد آب 2003، مقارنةً بما كان عليه مثلاً عام 1990، فإن عناصر مهمة منه ما برحت قائمة حتى اليوم على الأرض

وكانت المملكة قد استضافت منذ عام 1990 عدداً من القواعد العسكرية الأمريكية شبه الدائمة، ودفعت أكثر من خمسين بالمئة من كلفة العمليات غير القتالية ضد العراق

وفي 2003 اجتمع وزراء خارجية دول مجلس التعاون, وتم الاتفاق على مشاركة قوات (درع الجزيرة) في الحرب على العراق..!

بكل ما يعنيه هذا الاحتلال من استعلاء الكافرين على المسلمين, وتدمير عقائدهم وبلادهم وقتل رجالهم واغتصاب نسائهم, وتنصير أبنائهم وبناتهم

وفي عام 2003 قامت 300 طائرة حربية أمريكية مختلفة الأصناف بدك العراق انطلاقاً من تلك القواعد، وسمح لها بالتالي بحرية الحركة في الأجواء السعودية، وبالقيام بعمليات التقصي والإنقاذ، كما سمح لقوات العمليات الخاصة الأمريكية وغيرها أن تنطلق من الجوف في شمال السعودية باتجاه العراق

المنشآت التي كوّنت البنية التحتية العسكرية للقوات الأمريكية :

أولاً: المناطق العسكرية:

البرنامج العسكري الأمريكي يقسم إلى ثمان مناطق عسكرية:

1 ـ الشمالية الغربية (تبوك) 2 ـ الجنوبية (خميس مشيط) 3 ـ الغربية (جدة). 4

ـ الشرقية (الظهران) 5 ـ الوسطى (الرياض) 6 ـ الطائف (مركز الطائف) 7 ـ

المدينة (المدينة المنورة). 8 ـ الشمالية (حفر الباطن).

وقيادة هذه المناطق تشرف كل منها على مجمل التشكيلات العسكرية في المنطقة من قواعد برية أو جوية أو بحرية أو مفارز جوية وغيرها.

ثانياً: المدن العسكرية:

1 ـ مدينة (الملك) خالد العسكرية في الشمالية (حفر الباطن) وهي أكبر المدن العسكرية في البلاد ومن اكبر المدن العسكرية في العالم بلغت تكاليفها (18) مليار ريال وتستوعب (50) ألف نسمة ومساحتها (2400) كم مربع، تضم مقراً لأركان القوات المسلحة البحرية والجوية والبرية، غرف عمليات تحت الارض، مركز للقيادة العامة، مدرسة لسلاح الهندسة، وتحميها انظمة صواريخ واسراب عدة من الطائرات، وكانت هذه القاعدة هي مركز القوات الأمريكية في مواجهتها للقوات العراقية واجلائها عن الكويت وتحطيم البنية التحتية في كامل العراق.

2 ـ مدينة (الملك) فيصل العسكرية في الجنوبية (خميس مشيط).

3 ـ مدينة (الملك) عبد العزيز العسكرية في الشمالية الغربية (تبوك).

4 ـ مدينة (الملك) فهد العسكرية في الظهران.

5 ـ مدينة أم الساهك العسكرية لقوات الدفاع الجوي: بدأت استخدامها القوات الأمريكية إبان حرب الخليج الثانية.

ثالثاً: القواعد العسكرية:

1 ـ قاعدة (الملك) عبد العزيز الجوية بالظهران، وهي القاعدة الأم لجميع القواعد الأمريكية في الشرق والرابط الاساس بين القواعد الأمريكية في اوروبا وغرب آسيا، وقد أنشأها الجيش الأمريكي باتفاق مع الملك عبد العزيز بن سعود ضمن شروط بين الطرفين ابرزها تعهد امريكا حماية النظام السعودي من أي تهديد داخلي أو خارجي. ولم تزل القاعدة منطلق الطائرات الحربية الأمريكية .

2 ـ قاعدة (الامير) عبد الله بن عبد العزيز الجوية بجدة.

3 ـ قاعدة (الملك) فهد الجوية بالحوية (الطائف).

4 ـ قاعدة (الملك) فيصل الجوية في تبوك.

5 ـ قاعدة (الملك) خالد الجوية في خميس مشيط

6ـ قاعدة (الأمير) سلطان الجوية في الخرج، وهي مقر القوات الجوية الأمريكية والبريطانية والفرنسية الآن وكانت في الاصل لايواء الطائرات الأمريكية القادمة من عُمان والولايات المتحدة، حتى تم تطويرها وتوسيعها لاستقرار القوات الجوية الأمريكية والبريطانية والفرنسية

7 ـ قاعدة الرياض الجوية في مدينة الرياض: للطائرات الأمريكية والبريطانية والفرنسية والطائرات المحلية، وكذلك لطائرات التزود بالوقود، وطائرات الأواكس، وطائرات النقل ومن هذه القاعدة كانت تنطلق صواريخ باتريوت أثناء حرب الخليج الثانية.

8 ـ قاعدة حفر الباطن الجوية: يوجد بها قاعدة خاصة بطائرات اف 111 المتقدمة جداً في اعمال التجسس واستعملت للطائرات العمودية الفرنسية وطائرات الاسناد الجوي القريب، وطائرات التدريب الأمريكية.

9 ـ قاعدة (الملك) عبد العزيز البحرية بالدمام.

10 ـ قاعدة (الملك) فهد البحرية بالجبيل.

11 ـ القاعدة البحرية في جدة.

12 ـ تم إنشاء قاعدة تموين وامداد اثناء حرب الخليج الثانية إلى الشمال من قرية النعيرية (شمال شرق ) حيث تمتد سلسلة من التلال على بعد 60 كم من الحدود، فقد تم حفر الكهوف في بطون هذه المرتفعات لتموين الوقود والذخائر بأنواعها وغيرها.

رابعاً:

تم الاستفادة من المطارات المدنية الواحد والعشرين المنتشرة في البلاد، حيث اضيفت لها مدارج جديدة وعدّلت اطوال بعض المدارج القديمة في هذه المطارات لتصبح صالحة لاستقبال طائرات النقل العملاقة C-5، وانشأت اعداد كبيرة من المهابط الاضافية في المنطقة الشرقية وفي مدينة (الملك) خالد العسكرية بحفر الباطن، وهذا تفصيل بكيفية الاستفادة من عدد من هذه المطارات:

1 ـ مطار القصيم الاقليمي ـ للطائرات الحربية المحلية.

2 ـ مطار حائل ـ للطائرات الحربية المحلية.

3 ـ مطار جدة ـ لطائرات التزود بالوقود الأمريكية والقاذفات B-52، حيث تأتي للمنطقة مباشرة من قواعدها الأمريكية في كل من ديجوجارسيا في المحيط الهندي، ومن مورون في اسبانيا، ومن بريطانيا.

4 ـ مطار (الملك) خالد بالرياض ـ للطائرات الأمريكية والفرنسية.

5 ـ مطار الاحساء ـ لتمركز القوات الفرنسية حيث حول إلى قاعدة عسكرية كاملة التجهيز.

6 ـ مطار (الملك) فهد بالدمام ـ للطائرات الأمريكية وكذلك كقاعدة للقوات الأمريكية المتجهة من موانئ ومطارات الشرقية إلى حفر الباطن.

7 ـ مطار القيصومة ـ للطائرات الأمريكية صائدة الدبابات من نوع A-10.

8 ـ تم اعداد مهابط للطائرات العمودية في مناطق العمليات الامامية.

9 ـ تم اعداد مهابط ترابية لطائرات C-130 في الصحراء لاسناد القوات الأمريكية والغربية اثناء الحرب البرية في عاصفة الصحراء.

‫#‏أنظمة_الشيطان‬

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s