حكاية شاب من مصر : أحمد عبد الستار ..


أحمد عبد الستار ..

الطالب في الفرقه الثانيه تركي .. حصل في الفرقه الأولي على تقدير ” امتياز ” فكان الأول على دفعته ..
يحفظ كتاب الله تعالى بالرويات العشر ..
أُصيب يوم الإثنين الماضي بطلقة رصاص حي في رأسه وهو داخل حرم جامعة الأزهر ليظل على إثرها طريح الفراش حتى أمس ..
يروي الطبيب المعالج لأحمد فيقول :
استفاق أحمد بالأمس ليجلس مع والديه يتحدث إليهم ويتحدثون إليه .. نام قبيل الفجر واستيقظ للصلاة وأصر على الوضوء رغم صعوبة ذلك وصلى ثم أخذ يتلو من حفظه حتى صعدت روحه إلى بارئها صباح اليوم ..

كان يحب أن يقال له أحمد عبد الستير ..

ارتقي أحمد إلى الله شهيدا وهو يشكو ظلم الظالمين .. وخذلان المتخاذلين ..

فاللهم بقدرتك أنزل لعناتك على هذا الملعون الذي صوب تلك الرصاصة نحو رأسه .. ومعه السيسي ومن فوضه .. ومن قبلهم جميعا هذا الملعون ” أسامه العبد ونوابه ومعهم أحمد الطيب ” ومن رضي بفعلهم ..

اللهم تقبل أحمد في الصالحين وأنزل على والديه وأهله الصبر والسلوان وأجرهم في مصيتهم يا رب العالمين ..

#شهداؤنا_أفضل_من_فينا
#أذكرني_عند_ربك

حسبنا الله و نعم الوكيل
اللهم إنتقم يا رب

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s