للخيانه تاريخ لا ينسى :عبد الناصر كان عميل محترف،


للخيانه تاريخ لا ينسى :

عبد الناصر كان عميل محترف، ينفذ تعليمات أسياده بحرفية عالية. عبد الناصر عميل يهودي وامريكي. تربى مع اليهود في
حارة اليهود. وكان يتبادل الزيارات مع إيجال يادين في 48 واليهود هم الذين أوصوا بتجنيده لكرمت روزفلت.
. سخرته أمريكا لحماية إسرائيل ولإخضاع العرب لها. وعندما رفض الملك فيصل الخضوع لامريكا
سلطته لمحاربة المملكة السعودية في اليمن. في 67 كان الجيش المصري مهزوم في اليمن، تم استدعاء الفلاحين للجيش والزج بهم في الحرب بأسلحة لم يتدربوا عليها من قبل.
عبد الناصر لم يفكر أبداً في محاربة إسرائيل ولم يضع أي خطة هجومية لمحاربتها،
** أول خطة هجومية وُضعت في الجيش المصري كانت المآذن العالية في حرب أكتوبر
في 67 تحركت وحدات الجيش بدون خطة وبدون خطوط دفاعية، وأُمر القادة
بانتظار المشير في المطار ليشرح لهم خطة الحرب. في 67 تحركت الدبابات على الجنزير من الهايكستب إلى سيناء بدون معرفة وجهتها او دورها.
إ في 67 تم نشر الجيش في العراء لتدمره إسرائيل.
67 كانت خيانة بكل المقاييس من عميل يهودي وامريكي. هذه هي الحقيقة. عبد الناصر لم يكن مغامر، عبد الناصر كان

عميل محترف، ينفذ تعليمات أسياده بحرفية عالية

كشف حقيقته ضابط المخابرات الامريكى
مايلز كوبلند فى كتابه …لعبه الامم.. 

وكتاب الماسونيه من محمد على الى جمال عبدالناصر

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s