#حزب_النور = الغاية تبرر الرذيلة! بأدلة شرعية


يحيى معروف

#جريدة_الوطن | #ياسر_برهامي: يجوز للزوج ترك زوجته للمغتصبين حفاظا على النفس!

وأجاب #برهامي على السائل قائلاً: “ولكن انتبه أن هذا الأمر إنما هو في حالة واحدة، وهي (العلم بقتله وأن تغتصب)، وأما مع احتمال الدفع؛ فقد وجب الدفع بلا خلاف”.
============================
يعني على مذهب الشيخ برهامي إن تيقنت من موتي إذا دافعت عن عرضي وزوجتي إذن أتركها تغتصب على يد المغتصبين حفاظًا على نفسي وروحي فأنجو وتنتهك حرمتها!
ثم أعيش أتعس حياة وأشنعها يلاحقني عار الخذلان وعدم الدفاع عن العرض، أعيش بضمير معذب ونفس مدمرة، أعيش وأنا أتمنى الموت كل لحظة وقد خذلت زوجتي!
أعيش وقد فوت فرصة الشهادة في سبيل الله والموت بشرف ورجولة وأنا أدافع عن زوجتي وأذب عنها الأذى وأبذل دمي دفاعًا عن عرضي وحرمة أهلي!

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من قتل دون ماله فهو شهيد، ومن قتل دون أهله فهو شهيد، ومن قتل دون دينه فهو شهيد، ومن قتل دون دمه فهو شهيد” الحديث صحيح.

جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله أرأيت إن جاء رجل يريد أخذ مالي؟ قال: فلا تعطه مالك. قال: أرأيت إن قاتلني؟ قال: قاتله. قال: أرأيت إن قتلني؟ قال: فأنت شهيد. قال: أرأيت إن قتلته؟ قال: هو في النار!

هنيئًا لمن مات دون عرضه! فاز ونال الشرف في الدنيا والآخرة!

المتأمل في هذا الكلام ومواقفهم يجد أن هذا منهجهم، يخونوا من أجل حريتهم، يتآمروا من أجل مصالحهم، يوالون أعداء الله ويعادون أولياء الله من أجل جلب مصالح موهومة ودفع مفاسد مزعومة! ألا لعنة الله على الخائنين المنافقين! ألا بعدًا للقوم الظالمين!

#حزب_النور = الغاية تبرر الرذيلة!

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s