سلطنة بروناي: تطبيق الشريعة الإسلامية قريبًا جدًا


سلطنة بروناي: تطبيق الشريعة الإسلامية قريبًا جدًا
◘◘◘◘◘◘◘◘◘◘◘◘◘◘◘◘◘◘◘◘◘◘◘◘◘◘◘◘◘◘◘◘◘◘◘◘◘◘◘◘◘

أجلت سلطات بروناي موعد تطبيق الشريعة الإسلامية الذي كان مقررا الثلاثاء، بعد إدانة الأمم المتحدة وانتقادات منظمات حقوق الإنسان لهذا البلد الغني الواقع في جزيرة بورنيو جنوب شرق آسيا.

وأعلن جويا زيني معاون مدير وحدة التشريع الإسلامي في بروناي الثلاثاء 22 أبريل/ نيسان انه تم إرجاء موعد تنفيذ قوانين الشريعة “بسبب ظروف لا يمكن تجنبها”.

ولم يوضح الموعد الجديد لتطبيق هذا القانون، لكن مسؤولا آخر أعلن للإعلام أن ذلك “سيتم قريبا جدا”.

وكان سلطان بروناي حسن بلقية، أحد أثرى أثرياء العالم، أعلن في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي التصديق على قانون جنائي إسلامي جديد في البلاد، يدخل حيز التنفيذ في ابريل/ نيسان الجاري.

وينص القانون على حد بتر اليد بالنسبة للصوص، وعلى الجلد لمتعاطي الكحول أو الإجهاض، والرجم للزانين.

ولا تطبق الشريعة إلا على المسلمين. ويدين ثلثا سكان بروناي البالغ عددهم 400 ألف نسمة بالإسلام، بينما يدين 13 في المئة منهم بالبوذية، و10 في المئة بالمسيحية وتعم البلاد حالة من الرفاهية العالية وتوافر العمل وسبل الحلال مما يجعل تطبيق الشريعة أمرًا يسيرًا لردع المخالفين واللصوص الذين لا توجد لديهم حجة إذا وقعوا في الجريمة.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s