حالات أختفاء جديدة:أمن الدولة أو مايسمي بالأمن الوطنى أو المخابرات الحربية


بجد هو ايه المشكلة أن أمن الدولة أو مايسمي بالأمن الوطنى أو المخابرات الحربية لما يخطفوا مواطن مصري او اجنبي في مصر يقولوا انهم محتجزينه بدل حالات الأختفاء إلي الواحد مش عارف يحصرها وبعد شهور أو اسابيع بنلاقيها ظهرت قدام النيابة متبهدلة تعذيب ومتلفقه ليها قضيه أو ان الحالة بتختفي خالص في السجون وتنسي أو تقتل وتدفن سر.

حالات أختفاء جديدة:

1- مها محمد حسن عتمان.

من محافظة المنيا.
طالبه فى الفرقه الثالثة بكليه التجاره جامعة بنى سويف.
مخطوفه من يوم الاثنين الماضى 24 مارس 2014 ، بعد فاعليه بجامعة بنى سويف.
اختفت بعد خروجها من الجامعة في طريقها للمنزل ، وأسرتها لم يتوصلوا إلى مكانها حتى الآن.

2- خديجه عبد الهادى سليمان.

محافظة الجيزة .
مخطوفه من يوم الثلاثاء الماضى 25 مارس 2014 الساعه 12 ظهراً في منطقة الدقي وكان هناك قبل واقعة الأختطاف مسيرة في منطقة الدقي حسبما علمت.

3- هبة البغدادي.

محافظة الدقهلية – المنصورة.
انباء عن اعتقالها واختفائها من يوم 24 مارس 2014.

4- محمد عادل حامد الكيلانى.

موظف بشركة مصر للطيران .. محافظة القاهرة.
الساعة السادسة صباح يوم 24 مارس 2014 أمن الدولة تذهب لشقته وتصطحبه بالجلباب دون بطاقة أو أى متعلقات.

5- عمر حسين علي.

محافظة القاهرة – مدينة الرحاب.
مهندس معروف عمره 36 سنة أمن الدولة اقتحمت منزله واختطفته يوم الجمعة 7 مارس 2014.

6- ايمن عبد الله علي حسين.

من محافظة قنا و يعمل في القاهرة اعتقل في يوم الجمعة 14 مارس 2014 بعد مشادة كلامية مع احد الضباط.
كان من المفترض أن زفافة في اول شهر ابريل ده … ولكن صار الهم الآن ايجاده.

7- هانى مصطفي عامر هانى.

محافظة الأسماعيلية.
مهندس وتم اختطافه يوم 16 ديسمبر 2013 ، والأنباء التى تصل انه محتجز في‫#‏سجن_العزولي‬ .

ده أمثلة من حالات اختفاء احنا بندور على اصحابها على قد ما نقدر و أهلهم بيدوروا بكل طاقتهم عليهم وهم في رعب وخوف عليهم.

هي ده مصر إلى بتحلموا بيها ؟

طيب عاوزين تفهموا الموضوع أكثر ؟

ممكن تقرأوا العبارة ده جيداً لروبرت باير، مسؤول سابق بوكالة المخابرات المركزية
الأمريكية ، من مقال “الجولاج 1 الأمريكي” المنشورة بمجلة نيو ستيتسمان بتاريخ 17 مايو 2004 .. روبرت باير بيقول:

“إن كنت تريد استجواباً جاداً .. فإنك ترسل السجين إلى الأردن، وإن أردت تعذيبه ..
فعليك إرساله إلى سوريا ، أما إن كنت تريد أن يختفي شخص ما – فلا يراه أحد
مطلقاً بعد ذلك – فإنك ترسله إلى مصر”.

تانى مركزين مع العبارة ده ” أما إن كنت تريد أن يختفي شخص ما – فلا يراه أحد
مطلقاً بعد ذلك – فإنك ترسله إلى مصر”

شوفتوا المؤسسة العسكرية المصرية عظيمة أزاى وهيا بتتعاون مع المخابرات المركزية الأمريكية في اخفاء اشخاص فلا يعرف لهم طريق جرة كما يقول المثل الشعبي المصري.

للي هيشكك في كلام روبرت باير هنقوله طيب خد كلامم روبرت باير وعليه هديه التقرير كله إلي بيحتوى التصريح وإلى بيدين كمان المؤسسة القضائية المصرية والي صادره التقرير جهة دولية معتمدة وهيا ال Human Rights Watch وده رابط التقرير :

http://www.hrw.org/reports/2005/egypt0505/renditionssumrecar.pdf

طبعاً النائب العام شريك في تلك الجريمة هو والمؤسسة القضائية والنيابية التى تصمت وتتغاضي عن تلك الجرائم ثم تشارك فيها بعد ذلك عند مثول المعتقلين أمامها إن مثلوا.

من سيشكك في عبارة روبرت ويدافع عن المؤسسة العسكرية أو القضائية فأنا ادعوه ان يطالب تلك المؤسستين بمقاضاة الجريدة الأجنبية وروبرت باير ذات نفسه .. مش الأعلام بيقول ان السيسي مابيخفش أمريكا وانا مصر ميهماش حد .. طيب يلا عبارة روبرت باير ده اهانة لمصر والجيش وللقضاء المصري .. عاوزين نشوف ردة فعل بقه … وده تحدى إن كنت رجال فقاضوهم وطاردوا الجريدة وعضو المخابرات المركزية الأمريكية السابق.

إلى الصامتين إلى بيحاولوا يدفنوا راسهم في التراب فيه اثنين من الي نشرت اسمهم ملهمش في السياسة مطلقاً وماشيين جوه الحيطه مش جمبها بس .. بس برضه الحيطه مرضتش بيهم.

‫#‏الحرية_للإنسان‬
‫#‏الحرية_للوطن‬
‫#‏الحرية_لمصر‬

‫#‏افضح_انتهاك‬
‫#‏اضمن_حق_انسان‬
‫#‏جريمة_حرب‬
‫#‏جرائم_حرب‬

‫#‏ادعم‬ ‫#‏انشر‬ ‫#‏ترجم‬ ‫#‏راسل‬ ‫#‏عرف_الكون‬

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s