رسالة إلي أتباع شيوخ السلاطين :أحمد يوسف يكتب … عيب يا سماسم !


أحمد يوسف يكتب … عيب يا سماسم !

هكذا قالت سهير المرشدى فى بلد الأزهر :
يوجد إرهاب بالمسجد و لا يوجد بالكنيسة لأنها تقدم مسرح
لن نكلم الحزب الساقط ولا شيوخ السلاطيين ليردوا !
لن نكلم الإنقلابيين لانهم مشغولون بسفك الدماء
لن نكلم شيخ الأزهر لأنه أجبن من أن يقول العكس

سنسأل المجرمة الجاهلة الحاقدة سهير المرشدى نفسها

هل دين الله ناقص و يجب ان يمثل على المسارح ؟!
طيب بما ان المسرح جعل الكنيسة غير إرهابية !!
هل كانت الكنيسة إرهابية قبل دخول المسرح إليها يا سهير ؟!
ولماذا لم يمنع الفن و المسرح كثير من أهله من الإنحلال ؟!
لماذا لم ينقذ الكثيرين منهم من المخدرات ؟!
أمريكا راعية الفن الأولى بالعالم و هى الإرهاب بعينه ولا ما تعرفيش يا سهير
الرومان الذين ابتدعوا المسرح
كانو يرونك مجنونة ‫#‏فاقدة‬ الأهلية يا سهير !!
كان من حق الرومانى بيعك و شراؤك و تعذيبك و نفيك !
بل كان من حق الرجل قتـــلك يا سهير !

ترفعين ذلك و تضعين دينا جعلك شقيقة الرجل لا فضل له عليك إلا بتقواه !
تحطين من دين قال بعضكم من بعض ؟
من دين قال ( ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف )

الكنيسة التى رفعتِ شأنها عن المسجد يسمح كتابها ببيعك !!

” و إذا باع رجل ابنته أمةً لا تخرج كما يخرج العبيد” (الخروج 21/7)

تعرفى لو كنتِ ابنة كاهن و زنيت كان ممكن يحصل لك ايه يا سهير؟

(( وإذا تدنست ابنة كاهن بالزنى فقد دنست أباها بالنار تحرق ))
( لاويين 21 : 10 )
يعنى السماحة و المحبة و عدم الإرهاب كانوا سيحرقوكً بجاز يا سهير !!

أتعرفين لو أنت حائض فأنت عندهم نجس يا سهيــــــر ؟!!

( وكُلُّ مَنْ لمَسَها يكونُ نَجسًا إلى المَغيبِ. وجميعُ ما تَضطَجعُ أو تجلِسُ علَيهِ في طَمْثِها يكونُ نَجسًا، وكُلُّ مَنْ لمَسَ فِراشَها يَغسِلُ ثيابَهُ ويَستَحِمُّ بالماءِ، ويكونُ نَجسًا إلى المَغيبِ ) لاويين

أما فى الإسلام منع الله جماع الحائض فقط !!

الكنيسة كتابها يقول بعد موت كرم مطاوع أخوه يدخل عليك و يتخذك زوجة غصب عنك يا سهير

( أَخُو زَوْجِهَا يَدْخُلُ عَليْهَا وَيَتَّخِذُهَا لِنَفْسِهِ زَوْجَةً )
كما فى التثنية

ولو اغتصبك أحد وأنت بكر فوجب عليك أن تتزوجيه غصب عنك يا سهير !!!

(( إِذَا وَجَدَ رَجُلٌ فَتَاةً عَذْرَاءَ غَيْرَ مَخْطُوبَةٍ فَأَمْسَكَهَا وَاضْطَجَعَ مَعَهَا فَوُجِدَا. يُعْطِي الرَّجُلُ الذِي اضْطَجَعَ مَعَهَا لأَبِي الفَتَاةِ خَمْسِينَ مِنَ الفِضَّةِ وَتَكُونُ هِيَ لهُ زَوْجَةً مِنْ أَجْلِ أَنَّهُ قَدْ أَذَلهَا. لا يَقْدِرُ أَنْ يُطَلِّقَهَا كُل أَيَّامِهِ. )) ( تثنية 22 : 28 – 29 ) .

هذا رد مختصر فقط حتى تحترمى شيبتك و سنك يا سماسم العالمة قصدى يا سهير

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s