ماذا تعرف عن القرم و المسلمون هناك و #الخلافة_الإسلامية‬؟؟


http://www.youtube.com/watch?v=MVZSumUbazc
#القرم
#أوكرانيا

ماذا تعرف عن القرم؟؟

“القرم” شبه جزيرة تابعة لجمهورية أوكرانيا وتعني كلمة القرم (القلعة) بلغة التتار وهم قبائل من الترك سكنوا المنطقة قرونا. وقد خضعت القرم لحكم الخلافة العثمانية ودخلها الإسلام وانتشر فيها سريعا منذ بداية القرن السادس عشر وصارت ولاية إسلامية تابعة لها عاصمتها “بخش السرايا”. حكمها المسلمون قروناً حتى جاء الشيوعيون الروس وأهلكوا العباد والبلاد.

تتمتع القرم بموقع استراتيجي مهم وفيها ثروات طبيعية (بترول، غاز، فحم، معادن…) وثروات زراعية وأفضل المشافي العلاجية!!

هل تعلم أن شبه جزيرة القرم التي ترغب روسيا في فصلها عن أوكرانيا كانت تحت حكم المسلمين؟ وفي الصورة خلفي مدخل قصر الباب العالي بمدينة اسطنبول التركية،حيث كان خليفة المسلمين من السلاطين العثمانيين، يدير العالم اﻹسلامي، ومن ذلك شبه جزيرة القرم وأوكرانيا كلها و القوقاز و آسيا الوسطى. و الطريف في اﻷمر أن مدينة موسكو نفسها كانت من أملاك الخلافة اﻹسلامية العثمانية، و أنه عندما كان دوق موسكو يتأخر في سداد الجزية أو يتمرد على الخلافة اﻹسلامية العثمانية، كان السلطان العثماني لا يعتني أن يرسل له جيشا، بل يكلف أمراء شبه جزيرة القرم المسلمين بإرسال جيش لموسكو لتأديب حاكمها، ﻷن السلطان العثماني كان يرسل الجيش العثماني للحروب الكبيرة. ولما ضعف المسلمون ، استولت روسيا على شبه جزيرة القرم واضطهدت سكانها المسلمين خلال ال 200 عام الماضيين حتى أجبرت غالبيتهم على التنصر. و تسبب محمد علي باشا حاكم مصر ، بسبب قتاله للخليفة العثماني 8 سنوات في إنهاك جيش الدولة العثمانية، و تسهيل مهمة روسيا في الاستيلاء على الشعوب المسلمة في القوقاز و آسيا الوسطى.

كانت ‫#‏موسكو‬ تدفع (الجزية) للمسلمين الذين يحكمون شبه جزيرة القرم، وذلك لعدة قرون حتى ضعفت ‫#‏الخلافة_الإسلامية‬ (العثمانية) في الربع الأخير من القرن الثامن عشر الميلادي. بعدها نجح الروس في الاستيلاء على شبه جزيرة القرم ولا تسأل عن ما فعلوه من ذبح وتدمير! عندما دخل الروس القرم مارسوا أبشع أنواع القتل والتعذيب في المسلمين وقتلوا ٣٥٠ ألفاً في عام واحد. وهرب أكثر من مليون!!

مارست ‫#‏روسيا‬ شتى أنواع القهر والتعذيب ضد المسلمين في القرم وصادرت الأراضي وحولت المساجد وكان الناس يفتنون في دينهم!!

في بدايات القرن العشرين عاد الكثير من المسلمين وحاولوا استرجاع قوتهم وأعلنوا عن حكومة لهم لكن الشيوعيين قتلوهم شر قتلة.

أراد (ستالين) إنشاء كيان يهودي في القرم عام 1928 فثار المسلمون بقيادة أئمة المساجد والمثقفين فأعدم 3500 منهم!!

تناقص عدد المسلمين (‫#‏التتار‬) من عدة ملايين عام 1883 إلى 850 ألفاً عام 1941 !

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s