‫#‏تجليات_النظام_العالمي‬ ‫#‏آلام_المسلمين‬ .. ‫#‏إزدواجية_المعايير‬


‫#‏إعادة_النشر‬

‫#‏تجليات_النظام_العالمي‬
‫#‏آلام_المسلمين‬ ..
‫#‏إزدواجية_المعايير‬

تعالوا نعكس الوضع كده .. لو كان الخبر : أنجولا تهدم الكنائس .. و لا أنجولا تضطهد الديانة المسيحية .. الخ الخ .. كان إيه هيكون رد فعل المنظمات دي ؟! ..
أنا أقول لك .. : ))
هيبقي رد فعلها هو هو بالظبط زي ما عملوا في ‫#‏البوسنة‬ ..
و شوفوا الفرق بين رد الفعل علي ‫#‏سلوفينيا‬ و #البوسنة ..

سنة 1991 .. لما أعلنت ” كرواتيا ” و ” سلوفينيا ” استقلالهما من جانب واحد عن يوغوسلافيا .. و الطبيعي إن قوات الجيش اليوغسلافي هجمت علي البلدين وبدأت حرب دموية ! ..
‫#‏رد_فعل_الأوروبيين‬ فيها إنهم ( تدخلوا بقوة لوقف نزيف الدم المسيحي في أوروبا ) و هددوا بفرض عقوبات .. وقتها كان علي عزت بيجوفيتش رئيس البوسنة و خاضع بردو ليوغوسلافيا و الصرب .. فقرر أنه يستثمر الموقف الدولي للحصول على استقلال البوسنة خاصة أن ” الجماعة الأوروبية ” اشترطت عشان تعترف بأي جمهورية أن الاستقلال يكون بعد استفتاء شعبي ، فبدأ يجهز للاستفتاء رغم التهديدات ..

و خطب في تليفزيون البوسنة خطابًا قويًّا ! .. دعا فيه المسلمين و غيرهم إنهم يخرجوا و ميخافوش ! و يقولوا أصواتهم في الاستفتاء .. عاوزين استقلال و لا لا !
و قال جملته الشهيرة : ” لقد انتهى إلى الأبد ذلك الأوان الذي يتقرر فيه مستقبل البوسنة دون إرادة مسلميها “..
و نزل علي عزت بيجوفيتش بنفسه و أدلي بصوته عشان يكــــسر الخوف في نفوس المسلمين و تدفق عشرات الآلاف حتى يقرروا مستقبل البوسنة ويقولوا ” نعم للاستقلال ” و كانت نتيجة الأغلبية ( نعم ) ..

مافيش كام ساعة و بدأ الإعلام الغربي في حملة تحريض شديدة ضد المسلمين في البوسنة ! .. و بسرعة أشد انقض الجيش على البوسنة في حرب عرقية دموية وحرب إبادة شاملة ! مات فيها حوالي 350 ألف مسلم واغتُصبت عشرات الآلاف من النساء ! .. متخيلين ؟!!!! ..

و تطوع خلال الحرب دي آلاف من مسيحيي أوروبا للقتال في صفوف الجيش ..

يا تري بقي كان إيه رد الفعل ؟!!!
يا تري المجتمع الدولي تدخل ( لإيقاف نزيف الدم المسلم ؟!!! ) ..
أكيد لأ طبعاً .. ..

صمت الأوروبيون حتى يمكّن الجيش من الإخلال بقوة المسلمين في البوسنة .. و لعب الوسطاء الدوليون و منهم الوسيط الأوروبي و الأمريكي دورًا مشبوهًا لاستمرار الحرب ! ..

لأ و إيه .. بريطانيا ودول أوروبية تانية عارضوا تسليح المسلمين بحجة أن ذلك يزيد في أمد الحرب ! ..

و لما بدأ ميزان القوة المختل يتعدل شوية لصالح المسلمين بعد صمودهم .. اتدخل الأمريكان بثقلهم و فرضوا اتفاقية دايتوان سنة 1995 و أعطوا فيها المسلمين 51 % من من مساحة البوسنة ..
خرج بيجوفيتش بعد هذا الاتفاق الظالم الذي حال دون استقلال البوسنة بالكامل ! و قال : ” هذا ليس أفضل ما نحصل عليه ولكنْ شيءٌ أحسنُ من لا شيء” ..

حرب البوسنة كانت و هتفضل وصمة عار في جبين البشرية ، و وصفها أحد المؤرخين الغربيين بأنها أعادت أوروبا إلى القرن التاسع عشر ! .. ( ‫#‏همجية‬ ! )

ده الفرق الواضح جداً لاختلاف ردود الأفعال ..
فـ عادي يعني لما معملوش حاجة لمسلمي أنجولا : )
لأن ده ( الطبيعــــــــــــي ) ..
و عادي بردو لما مافيش حد هيتحرك لأفريقيا الوسطي ..
زي ما عادي لأي مذبحة ضد ( مسلمين ) ..

متي نُدرك أن المنظمات العالمية ما هي إلا أذرع لحماية ( الهيمنة ) ليس أكثر ..

# الصورة لـ علي عزت بيجوفيتش واقفاً مع أبناء البوسنة ..

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s