«حزب الزور»: «الإخوان» تتحمل مسؤولية عودة أمن الدولة للقمع


صحيح بالدليل إن إنتم بالنسبة لأمن الدولة شبشب بالصباع

«حزب النور»: «الإخوان» تتحمل مسؤولية عودة أمن الدولة للقمع

حمل حزب التور التلفي، الجمعة، جماعة الإخوان المسلمين، مسؤولية «عودة الوجوه القديمة المحسوبة على نظام الرئيس الأسبق حسنى مبارك، والمقربة منه إلى الحياة السياسية»، وأكد أن «استمرار تظاهراتهم ودعواتهم للعنف، دفعت جهاز الأمن الوطني إلى الاستمرار في سيرته الأولى، وابتكار وسائل قمعية جديدة للقضاء على الحريات».

وقال الدكتور أحمد عبدالحميد، عضو الهيئة العليا للحزب، إن «سوء التدبير والسياسات الخاطئة لمكتب الإرشاد والرئيس محمد مرسي، ساعدت من أرادوا العودة بالبلاد إلى مرحلة مبارك بصورة أو بأخرى».

وأضاف أن «ما يفعله دراويش (الإخوان) اليوم من الشباب الأهوج المنفلت من أعمال عنف عشوائية، تساعد وبشدة جهاز الأمن الوطني في العودة إلى سيرته الأولى من الاعتقالات العشوائية وتوسيع دائرة الاشتباه واستخدام الأساليب الإجرامية في انتزاع المعلومات، بمباركة شعبية وسياسية واسعة»، مختتمصا بقوله «حينما يكف أصحاب هذا الفكر المنحرف عن الترويج لحماقاتهم، سينحسر تأثيرهم على العاطفيين محدودي العلم بالشرع والواقع والتاريخ».

وقال نادر بكار، مساعد رئيس الحزب لشؤون الإعلام، إن «جماعة الإخوان المسلمين تتحمل الدماء التى أريقت بسبب دفع الشباب إلى المظاهرات»، مضيفًا «لا توجد جماعة أو حزب يساوي الإسلام، لأن الإسلام ليس مجرد أفراد، وإنما عقيدة راسخة فى العقول والقلوب حتى يوم القيامة».

وأكد أن «صورة التيار الإسلامي تضررت بسبب الإخوان، بدليل أن المجتمع يرفض أي مرشح إسلامي بسبب ما فعلوه»، على حد قوله

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s