مستبشر؟! ولا مش مستبشر؟! أكتر سؤال حد سأله لحد من أول الأحداث تقريبًا.


منقول

مستبشر؟! ولا مش مستبشر؟!

أكتر سؤال حد سأله لحد من أول الأحداث تقريبًا.

والحقيقة إن أغلب الإجابات دايرة بين عاطفتي اليأس والرجاء.

أما الإجابة المنهجية= فهي التي تُعنى بتحديد معيار الاستبشار (أولًا).

ومعيار الاستبشار (بتحديدٍ واختصارٍ) هو: (منسوب الوعي، ومنسوب المقاومة).

بصوا طول الوقت عالاتنين؛ بيرتفعوا؟ بينخفضوا؟ ولا واحد بيرتفع والتاني بينخفض؟

الوعي بالصراع (حقيقته وأطرافه ومحاوره وخططه وأهدافه وأدواته)، والوعي بواقعنا فيه.

والمقاومة المنطلقة من هذا الوعي، والمراعية إمكانيات الواقع، والمشدودة إلى غايتها.

بيرتفعوا (الاتنين) استبشروا، بينخفضوا أو أحدهما استخطروا، وفي كلٍّ جدوا واستغفروا.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s