أمريكا تحضر للحظة انهيارها! د.إياد قنيبي


أمريكا تحضر للحظة انهيارها!
د.إياد قنيبي

السلام عليكم ورحمة الله.
عندما نتكلم عن تغيير جذري في بلاد المسلمين وتطبيق الشريعة والتحرر من الهيمنة الغربية فإن البعض يعترض علينا بأن “أمريكا ستحطمنا حينئذ”!
عدا عن الرد الشرعي على هذا التوجس، فإنه ينبغي للمسلمين عامة، وللحركات مُدَّعية الإسلامية خاصة أن تعلم أن أمريكا قد انتهت فعليا! وإنما تتكئ الآن على منسأة قد أكلتها دابة الأرض وستخر قريبا، بل وقريبا جدا والله أعلم. فأجدر بالحركات التي تخشى أمريكا والغرب كخشية الله أو أشد خشية، أجدر بها أن تصطلح مع شعوبها، أجدر بها حتى من مبدأ ميكافيلي نفعي بحت!
وأجدر بالمسلمين أن يعتصموا بحبل الله ويناصروا دينه طاعة ومحبة وثقة وتوكلا ولا يحسبوا كل صيحة عليهم ولا يخافوا من بطش أمريكا ولا غير أمريكا.
أجدر بالجميع قبل أن يكونوا كالذين قال الله فيهم: ((الَّذِينَ يَتَرَبَّصُونَ بِكُمْ فَإِنْ كَانَ لَكُمْ فَتْحٌ مِنَ اللَّهِ قَالُوا أَلَمْ نَكُنْ مَعَكُمْ وَإِنْ كَانَ لِلْكَافِرِينَ نَصِيبٌ قَالُوا أَلَمْ نَسْتَحْوِذْ عَلَيْكُمْ وَنَمْنَعْكُمْ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ))

الشواهد على انهيار أمريكا كثيرة جدا نسأل الله أن يعين على استعراضها في مقالات قادمة. وأود هنا أن أركز على نقلين: أحدهما عن عبد الباري عطوان في مقاله (أوباما يدير ظهره للعرب) على هذا الرابط bit.ly/10OiBlU
والتي تحدث فيه عن خطاب أوباما الذي ألقاه بمناسبة تدشين فترة رئاسته الثانية، وكان مما جاء في مقالة عطوان:
“رسالة الرئيس اوباما واضحة جدا، ملخصها انه ليس في وارد التدخل عسكريا في سورية، ولا ينوي خوض حرب ضد ايران استجابة للضغوط الاسرائيلية، وسيركز على كيفية اخراج بلاده من ازمتها الاقتصادية الطاحنة.”

“امريكا في الاربع سنوات المقبلة من حكم الرئيس اوباما ستنكمش عالميا، وستنطوي داخليا”

“ترجمة ما ورد في الخطاب من افكار، خاصة الشقّ المتعلق منها بالسياسة الخارجية ومرتكزاتها في المنطقة العربية يمكن تلخيصها في النقاط التالية:…..ثالثا: صمّ الآذان امام كل النداءات التي تطالب بتدخل عسكري في الأزمة السورية، وايكال هذه المهمة الى دول اقليمية اذا ارادت ذلك، فتعاظم دور الجماعات الجهادية، وجبهة النصرة على وجه الخصوص، وفشل المعارضة السورية في تشكيل حكومة منفى، وبلورة قيادة كاريزمية قادرة على توحيد صفوفها، كلها عوامل جعلت ادارة اوباما تعيد النظر في سياستها تجاه هذه الأزمة.”

“أمريكا الجديدة تعبت من حروب الشرق الاوسط فيما يبدو، بعد ان احترقت يداها ورجلاها في العراق وافغانستان، وافلست خزائنها، ولم تعد تأبه كثيرا بمواصلة حربها ضد الارهاب، وهذا ما يفسر برودها تجاه التدخل الفرنسي العسكري في مالي، وتناسخ تنظيم القاعدة وتوالده في معظم انحاء الشرق الاوسط، وظهوره بقوة في دول شمالي افريقيا ومنطقة الساحل”

والنقل الثاني عن المحلل الاستراتيجي الأستاذ عبد الله بن محمد في تويتاته حيث قال:
” وزير الدفاع الأمريكي ورئيس أركانه كانا مؤيدين لتسليح المعارضة السورية إلا أن أوباما رفض وهذا يأكد أن عقدة أفغانستان والعراق ما زالت حاضرة. بعد مشاهد سحل الأمريكان في شوارع مقديشو ظهر حاجز نفسي عندهم عرف بعقدة مقديشو وهذا الحاجز هو الذي حال دون رجوع أمريكا للصومال. حالة التردد الأمريكي في تسليح المعارضة السورية أو التدخل الجزئي كما في ليبيا ساعد على نجاح البديل الجهادي لإسقاط النظام الأسدي. التيار الجهادي نجح بترويض أمريكا جراء حربي أفغانستان والعراق ولذا استطاع التمدد أمام أمريكا في سوريا دون أن تفعل شيء سوى وضعه بقائمة الإرهاب”.

إذن إخواني…المجاهدون نجحوا فعليا في تدمير أمريكا ببطء، خاصة في حربي أفغانستان والعراق التين خاضتهما أمريكا بالدَّين ولم تعد منهما بمردود مادي أو معنوي يعوض خسارتها الفادحة، وآثار هذا الدمار ستظهر بجلاء قريبا جدا والله أعلم. ولذا فهي تحرص قبل الانهيار على أن توجد في المنطقة أنظمة مدجنة تتوهم الشعوب أنها اختارتها، لكنها تقوم –درت أم لم تدر- بدور حفظ المصالح الدولية في المنطقة، ثم تشغل أمريكا هذه الأنظمة البديلة والشعوب بالفتن الداخلية بحيث لا تتفرغ لمشاهدة أمريكا في اللحظة التاريخية وهي تنهار!

One thought on “أمريكا تحضر للحظة انهيارها! د.إياد قنيبي

  1. محارب

    لا اعتقد بالسهولة انهيار امريكا هكذا!يستطيعون الغاء الدولار كما فعل صدام بالعملة العراقية وبالتالي ذهاب اموال الصين والعرب وروسيا واليابان واصدار عملة جديدة علما انهم يمتلكون مخزون هائل من الذهب وربطه بعملة جديدة
    هكذا الضحك والنصب على العالم والامم الاخرى

    Reply

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s