الصولة والجولة في نوادر السجون وأمن الدولة


الصولة والجولة في نوادر السجون وأمن الدولة
كتبها / إسماعيل جاد القمري

1- ضابط أمن الدولة بيسأل أخ (محفظ قرآن) بيقوله:
– أيه حكم ومن لم يحكم بما أنزل الله ؟؟؟
رد عليه الأخ قائلا: “مد منفصل” يا باشا :))

*****

2- ضابط أمن الدوله بيسأل أخ بيقوله:
ــ تعرف الدكتور سيد الصاوي ؟؟
ــ فقل له الأخ: لا
فغمزه ضابط أمن دولة آخر وقال له بصوت منخفض (اسمه صلاح الصاوي)
فقال الضابط بصوت عالي للأخ : ولا ابن عمه الدكتور صلاح الصاوي :))

*****

3-ضابط أمن الدولة بيقول لأخ : أنت بتكفرنا ياله ؟
فرد عليه الأخ خائفا : أنا بكفر اللي بيكفركم يا باشا
راح الضابط قاله : وبتكفر تارك الصلاة ؟
فرد الأخ : واللي بيصلي يا باشا :))

*****

4- ضابط أمن الدولة بيسأل أحد الاخوة،،
تعرف فلان؟ يقوله: اه ، تعرف عنه أيه، يقوله: نحسبه على خير
طب تعرف فلان؟ يقوله: اه ، تعرف عنه أيه، يقوله: نحسبه على خير ,,,,
المهم آمن الدولة جبتهم كلهم واعتقلتهم، وسمتهم: تنظيم “الذين نحسبهم على خير” :))

*****

5- ضابط أمن الدولة بيعذب شاب بالكهربا، وبيسأله:
ــ بتصلي فين يالا ؟؟
الشاب قاله: والله يا باشا مبصلي
الضابط راح مزود الكهربا وقال: ومبتصليش ليييييييييه، متعرفش أن تارك الصلاة كافر 
الشاب قاله: والله يا باشا مهسيب فرض تاني :)))

*****

6- أخ سوداني أمن الدولة مسكته وجبوه “لظغولي” أول ما دخل سأل الإخوة : أنتوا كتييييير كده ليييه؟
رد الإخوة: كل واحد فينا بيتكهرب بيجب واحد تاني 
راح السوادني قال: إحنا زول سوداني ما يجيب زول سوادني، ومصر والسودان هته واحد.
المهم الظابط نادى على السوادني، طلع اتكهرب جاب ابن عمه 
راح الإخوة قالولو: جبت أبن عمك يا زول، مش زول سوداني ما يجيب زول سوداني ؟!
رد السوداني: زول سوداني يجييب كتيبه، والله الكهربا صعب كتيييييييير، ومصر والسودان ميت هته :)))

*****

7-ضابط أمن الدولة بيسأل الأخ سامح:
– كنت هتروح العراق ازاي يالا ؟؟
رد سامح: كنت هركب عربية لغاية المطار
الضابط: أيوه وبعدين ؟؟
سامح: وهركب طيارة بغداد
الضابط: أيوه يا روح امك، هتنزل هتلقي عربية بتنادي بتقول “فلوجه فلوجه فلوجه” :)))

ومن سعتها والأخ اشتهر في السجون باسم “سامح فلوجه”

*****

8- ضابط أمن الدولة في غرفة التعذيب، كان رابط أخ صحبي على السرير، وبيكهربو،،
فبيقول لصحبي : ولااا قول أي نشيد جهادي من بتعكوا وأنا بكهربك 
راح الأخ قعد ينشد وهو بيتكهرب: نعم قاوم (آآآآآآآآآآآآه) لأنك فجرنا (آآآآآآآآآآآآآآه) قاوم و أمطر من سلالة صهيون (آآآآآآآآآآآآه) :)))

*****

9- أمن الدولة مسكت أخ سوداني (تاني) ، المهم دخلوه زنزانة الاحتجاز، الإخوة المعتقلين قالوا له: لو سألوك (حلايب وشلاتين) تبع مصر ولا السودان، قول تبع مصر
السوداني غضب وقال: لا هلايب وشلاتين تبع السودان
الإخوة: يا زول أحنا خيفين عليك، قول بس تبع مصر
السوداني غاضبا: لا لا لا هلايب وشلاتين تبع السوادن
جيه أمين الشرطة نادى على الأخ السوادني: الضابط عيزك
السوداني طلع معه، الضابط سأله: حلايب وشلاتين تبع مصر ولا السودان ؟؟؟؟
قاله: تبع السودان 
المهم شف اللي عمره ما شفه في السودان، كهربا وضرب وشتيمة
راح السوداني من كتر التعذيب زعق بأعلى صوته وقال للضابط: الخرطوم نفسه تبع مصر :)))

*****

10 – ضابط أمن الدولة قاعد على مكتبه، وبيسأل الشيخ عبد الحميد كشك رحمه الله،
بيقوله: تقدر تقولي أيه الفرق بينك وبين الحمار ؟؟!
رد الشيخ كشك بخفة دمه: المكتب اللي بنا سعتك :)))

*****

11- الأخ زيكا، في غرفة التعذيب، كان نايم على مرتبة مبلولة ميه، علشان تعمل شغل مع الكهربا 
الضابط بيقوله: ياله اعترف يا بن تيييييييييييت
قاله: خلاااااااااص يا باشا هعترف اهوه
الضابط : ياله قول !
راح زيكا قاله: طب صلي على النبي يا باشا 
الضابط: أنت هتحكيلي حدوته يا روح أمك :)))
وعينك متشوف إلا النور،،، زيكا اتنفخ :)))

*****

12- بينما نحن في (سجن أبي زعبل – شديد الحراسة) فضيين ومورناش حاجة ،،،، فكرت أنا وأخ صحبي نعمل معرض للكتاب 

سمينه “مـعـرض أبـو زعـبـل (الـوهـمـــي) للـكـتـاب” ^،^

وكانت معظم الكتب من تأليف العلامة أحمد الذكيري رحمه الله
كتبها في محبسه بلظغولي  وتناقلتها السجون
لاء لاء الحمد لله، الشيخ أحمد الذكيري طلع عايش
أحمد الذكيري

قائمة الكتب 

– رياض الأفراح في هلاويس المرواح 
– الكنوز الثقال في فوائد الاعتقال 
– الفكر الراسي في تجنب الاعتقال السياسي 
– تحفة الملوس في أحلام المحبوس 
– الأضواء والكشفات قبل الوقوع في الكلبشات 
– ستر العاري بحلم الإفراج الوزاري 
– الأماني والتراضي في الحصول على الانفرادي 
– صيحة نذير في انتظار افراج الوزير 
– الحبوب والاسبرين في التعامل مع المخبرين 
– البرسيم والحشيش في فهم عقلية الشويش 
– تهديد المكابر بغلق العنابر 
– البروق والومضات في فتح التريضات 
– الدموع والحسرات في اعترفات أصحاب المبادرات 
– الزلازل والبراكين في مشاكل التسكين 
– سكب الدموع في النزول الرجوع 
– تسلية الأخلة في التحقيقات المذلة بعد خلع السروال والفنله 
– بداية النهاية في ارتداء الغماية 
– تثيب الأخلاء عند الصعق بالكهرباء 
– تشويق الكئيب بالفرج القريب 
– تسلية الحزين بفراخ التعيين 
– التودد للأوغاد طريقك إلى الإرشاد 
– تعليق الخباء من الألف إلى الياء 
– الحيل المختارة لحجز الركن في الزيارة 

محدش هيفهم غير اللي كان محبوس قبل كده، والذكياء 

*****

13- أخ طيب أمن الدولة مسكوه، جابوه الحجز لغاية من الضابط يطلبه،
الأخ لما داخل الحجز وسمع صوت تعذيب الإخوة ، قالهم: هم المسلمين اللي فوق (يقصد امن الدولة) بيعذبوا المسلمين اللي تحت (يقصد الإخوة اللي في الحجز) لييييييييييييه؟
الإخوة اعدو يضحكوا وقالولو: مسلمين! لما تتطلع هتعرف 
المهم صاحبنا الطيب الظابط طلبه، طلع فوق اتكهرب واتبهدل ،، نزل بيقول:
هم الكفار اللي فوق بيعذبوا الكفار اللي تحت ليييييييييه؟؟
الإخوة ماتوا من الضحك وقالولو: طب هم كفار أحنا بقى كفار لييييه؟
الأخ قلهم: علشان سكتين على ظلم الكفار اللي فوق :)))

*****

14- العميد وائل نور رئيس فرع أمن الدولة بالجيزة (جابر بن حيان) ، كان بيحقق مع أخت (بس بميت راجل)
في آخر التحقيقات قالها: هنتاقبل تااااااااااني
ردت الأخت عليه: في الجنة مظنش :))) فاستشاط غضبًا

*****

15- عندما دخلت فرع أمن الدولة بالجيزة (جابر بن حيان) وجدت مكتوبا في مسجدهم لمسجد أسس على التقوى من أول يوم أحق أن تقوم فيه فيه” ^،^

16- أمن الدولة مسكت أخ نيجيري اسمه “عيسى” وطبعا خد واجب الضيافة كاملا 
وهو خارج من غرفة التعذيب كان بيعيط وبيكلم نفسه بلهجة عربي مكسره : ايه جابك مصر يا إيسا .. دول جرو ورا موسى يا إيسا .. وهبسوا يوسف يا إيسا .. دي بلد فرئون يا إيسا :)))

*****

17- ضابط أمن دولة بيسأل أخ: تعرف فلان؟
قاله: آه طبعا دا ابن عمتي..
قاله: تعرفه منين؟
قاله: ياباشا بقولك إبن عمتي!
الظابط: انت ليه بتروح عنده البيت كتير؟
الأخ: بروح عند عمتي وبما إنه إبنها فبلاقيه هناك :)))

*****

18- كل واحد فينا في أمن الدولة ليه رقم، تنسى اسمك خلاص وتحفظ رقمك، اللي هيلازمك لغاية ما تخرج من أمن الدولة!
المهم أخ سيناوي لسه جي، الظابط بيقوله: رقمك كام ياله ؟؟؟
رد عليه: زيرو عشره ياباشا :)))
19- أمن الدولة مسكو أخ من كازخستان، الضابط وهو بيحقق معاه قاله: ولا أنت جت مصر علشان تعمل عمليات إرهابية؟
رد الأخ: أنا لا أتحدث إلا اللغة العربية الفصحى
راح الظابط قاله: حسنًا .. هل جأت إلى مصر لتقوم بأعمال تخريبية ؟
الأخ: لا .. لم أتي إلى مصر لأي عمل تخريبي
رح الظابط قال لأمين الشرطة: إذًا أضربه على قفاه :)))

*****

20- أحد الإخوة طلبوه في غرفة التعذيب، وربطوه على سرير الكهربا
والظابط بيكهربه، راح الأخ قاله: ربي الذي يحي ويميت
رد عليه الضابط : وأنا كمان بحي وبميت يابن تييييييييييييت
رح الأخ قاله: إن الله يأتي بالشمس من المشرق فأت بها من المغرب
الظابط : هجبها من …….. يابن تييييييييييييت
فجأة جاله تليفون، شكلها مراته علشان بقى وديع في الكلام معها  وبعد نص ساعة رجع للأخ وأقعد يكمل كهربا وقاله : وئفنا فين ياله ؟؟
رد الأخ : وقفنا يا باشا عند “فبهت الذي الكفر ” :)))

*****

21- واحد صحبي وهو في جلسة تعذيب، اتصلت أم الضابط اللي بيعذبه .. فكلمهم الضابط ، فالأخ عرف أنها أم الضابط
أقعد يقول بصوت عالي: الحقيني يا حاجه ، أبنك بيعذبني يا حاجه 
راح الضابط بيقول لأمه : ده صوت التلفزيون يا ماما 
فرح الاخ بصوت عالي : لاء يا حاجه .. ده مش التلفزيون يا حاجه .. ابنك بيعذبني يا حاجه :)))

*****

22- ضابط أمن الدولة بيسأل أخ: اسمك الحركي أيه وسط الاخوة ؟؟
الأخ: اسمي “الأخ الفاضل” !
الضابط: ليييه بيسموك كده ؟؟
الأخ: كنا في رحلة والاتوبيس مشي وسابني، فسموني “الأخ الفاضل” 
المهم خرج بعدها معلق دراعه شهور :)))

*****

23- طبعا أول ما بندخل أمن الدولة بنقلع كما ولدتنا أمهاتنا ! إلا طبعا “العين” هي ديه العورة عندهم، لازم يغطوها بالغماية !
المهم أخ قام يصلي قيام الليل (وهو طبعا قالع!)
وهو بيصلي، عدى ظابط أمن الدولة، أول ما شاف الأخ، زعق بأعلى صوته: أيييييييييييه ده ؟؟؟؟
اتجمع المخبرييين بسرعة: في أيه يا باشا ؟؟
الضابط: سيبين الشيخ بيصلي كده ازاااااااااااااي ؟؟؟؟
المخبريين: طب نعمل أيه يا باشا ؟؟؟
الظابط: حطه سترة علشان نعرف نعدي أقدم الشيخ علشان، منقطعش صلاته :)))

*****

24- ضابط أمن الدولة بيقول لأخ صحبي: تعرف يالا ، أنا أبليس معلق بوستراتي في اوضته :)))

*****

25- ضابط امن الدولة بيحقق مع أخ، الظابط قاعد على المكتب، والاخ قدمه وأمين الشرطه هو اللي بيكهرب الأخ
المهم كل لما الأخ يلغبط، الظابط يقول لأمين الشرطة: كهربوا ..
المهم جيه تليفون للظابط، فالظابط انشغل بالتليفون،، أمين الشرطة اتمل من الفراغ! قطه معديه راح مكهربها،، القطة صرخت ..
الظابط ساب التليفون بسرعة وسب الدين لأمين الشرطة وقاله:
يابن تييييييييييييييييت القطه ديه مش روح ،، حرام عليك تعذبها :))
المهم الأخ سمع الظابط وكان هيموت من الغيظ :)))

*****

26- وأحنا في أمن الدولة، أخ بيقولنا: تعرفوا “رضا” (أمين شرطة آمن الدولة) كان نصراني وأسلم واشتغل في امن الدولة وبقى مرتد :)))

*****

27- يقول د. أيمن الظواهري عندما دخلت (سجن استقبال طرة) وجدت عبارة محفورة (على الحائط) تقول: “إذا سقطت المرأة أصبحت عاهرة، وإذا سقط الرجل أصبح شرطياً” :)))

*****

28- أمن الدولة كعادتهم، فى يوم كانوا بيلموا اى حد العاطل فى الباطل.. أخ اسمه محمود الرفاعي بيحكي بيقول:
دخلت كالعادة فوجدت راجل شكله غريب ملوش فى حاجة خالص من شكله كدة وعمال يعيط , قلت له سلمها لله يا حج معلش متزعلش فسمعته بيدعو ربنا بصوت عالى ويقول ” يا رب انت عارفنى لا بأصلى ولا لية دعوة بالناس دى , يا رب نجينى” :)))

*****

29- أمن الدولة اعتقلت واحد شيعي،، الشيعي ده كان بيتلطش من أمن الدولة ولما يدخل الزنزانة بيتلطش من المعتقلين🙂
في مرة نادى على الشويش: ياشويييييييييييييش
الشويش جاله: عاوز أيييييييه ؟؟؟
الشيعي: أنا هروح امتى ؟؟
الشويش : تروح ! ده اللي بيقول “محمد رسول الله” مش هيروح ،، ما بالك بقى بالي بيقول “علي رسول الله” :)))

*****

30 – مرة وأحنا في أمن الدولة في جابر ابن حيان، أخ صحبي نادى “أمين الشرط” وقاله: عوزين ميه نشرب، رب يسقيك من شجرة الزقوم
أمين الشرطة: آميييييين يارب، أنا وأبويا🙂
صحبي: أمييييييييييييين أنت وبوك
المهم بعد كام يوم أمين الشرطة بيسمع قرآن على الموبيل، والشيخ العجمي بيقرأ “إن شجرة الزقوم طعام الأثيم” وعمال يبكي
“أمين الشرطة” شك في الموضوع، راح سأل وعرف أن شجرة الزقوم ديه في جنهم
فجاء غاضبًا ونادى على صحبي وكان رقم 5 : أنت يا 5 أقوم أوقف
صحبي: فيه أيييييييييييه يا أمين
أمين الشرطة: بتدعي علي أنا وأبويا نشرب من الزقوم اللي في جنهم
صحبي: لا لا لا يا أمين انا مقلتش كده، أنا قلت ربنا يسقيك من “ماء زمزوم” مية زمزم وأحنا بندلعها🙂
قالها: ااااااااااااااه طب اقعد مكانك :)))

31- أخ لسه أول يوم ليه في المعتقل، فالإخوة المعتقلين حبه يعملو فيه فصل🙂
المهم، كان في شيخ كبير ولحية بيضه، أول ما قابل الأخ راح اتعرف عليه وقاله: هو يبني لسه جمال عبد الناصر بيعتقل الناس ؟؟؟
الأخ مفزوع : جمال عبد الناصر مااااااااااااات يا حج
الشيخ: الحمد لله، طب يبني مين مسك البلد بعده؟
الأخ: السادات يا حج
الشيخ: برضه يبني بيعتقل في الناس ؟؟؟
الأخ مفزوع جدا جدا: السادات اتقتل يا حج، هو أنتو بئلكم هنا قد أييييييييييييييييه :)))

*****

32- أمن الدولة في حملاته الغلط زي العادة، مسكو ناس ملهاش لا في الطور ولا طحين، المهم أخ بيحكي أنه سمع واحد من الناس دول بيدعي على (أمن الدولة) وهو ساجد في الصلاة بيقول: يا رب نجني من ولاد الوسخة دول :)))

معذرة على اللفظ😀

*****

33-لما أمن الدولة مسكوني، جابوا كل أصحابي! منهم واحد جبوه شارب خمره، اه والله🙂
أول ما دخل الحجز، قعد جمب واحد من (الإخوان المسلمين)، راح الإخواني نادى على أمين الشرطة وقاله: تعالى شيل “الخواجة يني” ده من جنبي🙂
المهم “الخواجة يني” قعد في أمن الدولة 19 يوم ، قضهم في قراءة القرآن والصلاة وقيام الليل،، ضابط أمن الدولة شم خبر، راح طلبه في غرفة التحقيقات وقال: هو أنت جي تتوب عندنا يا روح أمك :)))

*****

34- في غرفة التحقيقات، وقف الضابط خلف مكتبه يعرف نفسه لأخينا وليد، والاخ وليد لمن لا يعرفه طول بعرض ماشاء الله🙂
المهم الضابط بيقوله: معك الضابط “فلان” 15 سنة صد عن سبيل الله
رد الأخ وليد: معك الشيخ وليد 10 سنين “جهاد في سبيل الله” وهطلع ميتين أمك، وجري عليه زنقه في ركن الغرفة وضرب الظابط علقة سخنة، لغاية مع المخبرين جم طلعوه من تحت وليد :)))

معذرة على اللفظ😀

*****

35-ظابط أمن الدولة بيقول لأخ: مش عارف مراتك متمسكه بيك كده ليييييييه ؟! محبوس بقالك 10 سنين ، وهي بتلف وراك السجون، مش عارف على أييييييه؟
رد الأخ بكل بساطة: ياباشا مراتي ملهاش غيري وأنا مليش غيرها، أنما أنت يا باشا ليك 100 وحده غير مراتك، ومراتك ليها 100 واحد غيرك :)))
محدش يسألني الأخ أتعمل فيه أيه🙂

*****

36-ظابط أمن الدولة بيقولنا: وأنتم ماشيين على الصراط هتلاقو تحتيكم فرعون، قولوله: يا باشا سبت وراك رجالة :))

*****

37-أمن الدولة مسكت واحد نصراني (من جنوب السوادن) بيتكلم عربي مكسر
المهم دخلوه الحجز، الإخوة المعتقلين حبو يشتغلوه🙂
راح أخ قايل للتاني: تعرف، بيقولوا أنهم خرموا الربع جنيه
رد الأخ: يااااااه، طب أنا بقى سمعت أنهم عملوا قطر بيمشي تحت الأرض
رد الأخ التاني: ازاااااااااااااي
السوداني حس أنهم بئلهم قرن في المعتقل🙂 راح مخبط على الباب وقعد ينادي بصوت عالي: يا بَااااااااااااااشا يا بَاشااااااااااااااا
نزل الظابط: في أيييييييييييه يالا ؟
السوادني: خرجني من عند المجرمييين دول يا بَاشااااااااااا
الظابط قعد يضربوا بالإئلام على وشه ويقوله: دول مش مجرمييين يا ابن تييييييييييييت، دول جيييين علشان دينهم يا بن تييييييييييييت :)))

*****

39- ظباط أمن الدولة مسكين أخ في غرفة التعذيب وهرينه كهربا
والأخ عمال يشتم: ياولود التيييييييييييييييت، يلعن تيييييييييييييت ….
راح الضابط قيله: يا شيخ (لا يحب الله الجهر بالسوء) ‍!
رد الاخ: ( إلا من ظلم ) يا ولاد الوسخة :)))

معذرة على اللفظ😀

*****

40- حدث في سجن النطرون
الشويش عبد العال بيسأل أخ: بتشتغل أيييه ؟؟
رد الأخ : معيد (في الجامعة)
رح الحمار عبد العال ضرب الأخ على قفاه وقال له: وكمان ساقط يا روح أمك :)))

*****

41- كان المجرميين في أمن الدولة، زيادة في التعذيب الجسدي، يتفنون في التعذيب النفسي، في وقت من الاوقات كان لازم كل أخ يسمي نفسه اسم وحده ست لإما يضرب بوحشية!
الإخوة الصعايده كانوا عمرهم ما يسموا نفسم ويفضلوا التعذيب الجسدي، الإخوة بتوع وجه بحري كانوا بيخدوها بساطه🙂
المهم الشاويش بيقول لأخ: اسمك أيه ؟؟
الأخ قعد بدور على اسم وراح قيله: حذيفه🙂
الشاويش افتكره اسم ست، قالوا طب عدي :)))

*****

42- واحنا في سجن أبو زعبل بقول لصديقي: تصدق يا أخي الحبس ده للجدعان🙂
رد عليّ بحزن: بس اللي متحبسش أجدع :)))

*****

43- واحنا في سجن ابو زعبل، كنا بنخفف علينا الهموم بعمل روضة، كل واحد يقف على باب الزنزانة بتعته، ونقرأ قرآن وأحاديث وشعر واناشيد جهادية وطرائف وكده
المهم مرة عملين روضة وأخ بينشد أناشيد جهادية، راح واحد “جنائي” حب يشارك معنا في الروضة من زنزانته، فشارك معنا بنشيد: ذهب الليل طلع الفجر والعصفور صوصو🙂
واحنا فطسنا على نفسينا من الضحك )))

*****

44- أخ صحبي بيدعي على الشاويش حمدي وعلى حسني مبارك وعلى أمن الدولة، فالشويش قاله: يا شيخ بتدعوا علينا من سنة 80 مفيش حاجة حصلتلي !!
رد الأخ: مانتا ربك سخطك شويش، مستني أيه تاني :)))

*****

45-في جهاز أمن الدولة كانوا مسكين أخ فرنسي مبيعرفش يتكلم غير لغة عربية فصحى، وكان رقمه 89،
أمين الشرطية عامل ينادي عليه: تسعه وتمنين، تسعه وتمنيييين، تسعه وتمنيييييييييييييين
جه أمين شرطة تاني، وقله مش هيرد عليك، أنا هندهله انا: تسعةٌ وثمانون ، رد الأخ الفرنسي: نعم :)))

***** الجزء الرابع *****

46- أمن الدولة مسكت أخ وجبوه على فرع جابر بن حيان
الضابط بيخوفه بيقوله: ولااااااااااااه أنت عارف انا مين ياض ؟؟؟
الاخ : لا يا باشا
الضابط : انا ابن كلب غبي
الضابط : انا مين ياض ؟؟؟
الاخ : ابن كلب غبي يا باشا ))

الله يرحمه، كان أخ طيب

*****

47- كانت من غرائب القضايا في السجون المصرية
رجل شاف في الحلم أنه راكب موتوسكل ووراه واحد صحبه، واغتالوا كلينتون رئيس أمريكا (سعهتا)
المهم كعادة المصريين مبيتبلش في بئوهم فوله (^،^) قعد يحكي لكل أللي يشوفهم، لغاية ما الخبر وصل أمن الدولة، راحوا اعتقلوه 12 سنة!
مش ده الغريب، الغريب أنهم اعتقلوا الشخص اللي كان راكب وراه الموتوسكل في الحلم هو كمان ))

*****

48- أخ كان معانا في “أبو زعبل” قرر أنه يمحي أمية الشويشيه
قعد مع شويش واقنعه أنو لازم يتعلم القرأة والكتابة، ومفيش حاجه اسمها بعد ما شاب ودوه الكتّاب، والكلام الفاضي ده
المهم الشويش اقتنع، وجاب كراسة وقلم، وقعد صحبنا يعلمه القرأة والكتابه
المهم الشاويش ماشي طول الليل في الطرئة بين الزنازين، وماسك الكراسة وبيرجع الدرس وبيقول بصوت عالي: ألف أوطة …. ألف أوطة ))

*****

49- أخ صحبنا طالع من الزنزانه زعلان اوي وبيقول للشويش: أطلع للمأمور قوله المياه قطعه، شوفلنا حل
رد الشاويش: مش طااااااااااااالع
صحبنا: كده طيييييب، يارب الجاموسة بتعتك يجلها ……….
الشاويش بسرعه: والنبي يا شيخ ماتكمل… هطلع أقوله دلوقتي حالا اهو ))

ما كان من الاول يا جاموسة ^،^

*****

50 – أمن الدولة في (لاظغولي) كانو بيحققوا مع رجل صعيدي زي العثل
كهربوه كهربا تئوم فرح
الظابط زهق وعمل يصرخ: هتقووووووووووووول ولا لااااااااااء
الصعيدي: هقووووووول يا باشا، هقوووووووووو بس جعاااااان، عاوز أكول يا باااااشا
الظابط جبله سندوتشات وصحبنا كل واتبسط
الظابط: يااااااااااا� �اله قووووووووول
الصعيدي: شاي يا باشا، اشرب شاي يا باشا وأقول على كل حاجة
الظابط جبله شاي، وصحبنا شرب واتبسط
الظابط: يااااااااااااااااااااااا اااااااله قوووووووووووووووووول
رح صحبنا الصعيدي رمى نفسه على الأرض وقالهم: ياااااله كهرب يا بوووووووي كهرب ))

اظن الظابط جاله شلل بعدها ^،^

*****

51- واحنا قعدين في ( أبو زعبل ) فضييين زي العادة
كتبنا طلب لمأمور السجن، بخصوص تغييير اسم السجن من (سجن أبو زعبل شديد الحراسة) إلى سجن (أو هاني) أو (أبو هيثم) ^،^
لأن اسم (أبو زعبل) بيزعج الأهالي ))

وكانت أكتر حاجه شغلاني في السجن، أن “أبو زعبل” ليييييه سمى ابنه “زعبل” ؟!!!!
ويعني أيه اصلا كملة “زعبل” ؟!!!
وقبل لما يخلف “زعبل”، والناس تقوله يا “ابو زعبل”،،، اسمه هو كان أيييييييه ؟!!!!
بس محدش شافى غليلي ))

*****

52- مرة وانا في التحقيقات وفي ظل الجو الكئيب اللي كنت فيه، سألت الظابط سؤال رخم
قولتله: تعرف يا باشا فيلم “كلمة شرف”؟
الظابط: لاء، بتاع أيييه ؟؟؟
أنا: بتاع فريد شوقي وأحمد مظهر، لما فريد شوقي كان محبوس وقال للظابط أحمد مظهر، كلمة شرف اروح ساعتين اشوف مراتي وارجع تاني
الظابط: أييوه أييوه افتكرته،، ماله ؟؟
أنا: كلمة شرف يا باشا ساعتين زمن، اروح اشوف أمي واجيلك تاني

ئم شاتم ^،^

*****

53- في مره من مرات التفتيش، الإخوة حبوا يرخموا على “مصلحة السجون” زي مهما بيرخموا علينا
راحوا حطو “حتة حديدة” في “بطرمان الطرشي”
طبعا التفتيش بيكون معهم جهاز كشف المعادن، أعدوا يفتشوا الزنزانة كلها ملؤش حاجة، لغاية ما جم عند “بطرمان الطرشي” ومشوا عليه الجهاز، والبطرمان زمر
سعتها حسوا انهم لئو المطلوب، فتحوا بسرعه بالطرمان لئو “الحديدة”
اتصدموا وبصوا لبعض، والظابط زعق: أيييييييييه ده ؟؟
رد الأخ بكل برود: ده اختبار ذكاء حضرتك )

*****

54- كان معانا أخ عنده مرض “القلب” وكان بياخد علاج شكله عامل زي الفياجرا
المهم قررنا لما تيجي “مصلحة السجون” نعمل معاهم واجب، علشان يخفوا علينا في التفتيش، ويسيبو لنا حجتنا
جت “مصحلة السجون”، راح الأخ فات على كل فرد فيها وداله “حبايه”
طبعا كل اللي يشوف الحبايه ينكشح ويخده في جيبه من غير ما زميله يشوفه )
والمهم كروتو الزنزانة ومفتشوهاش عدل، كل ده علشان حباية فياجرا يا معفنيييييييييييييييييين ))

*****

55- ظابط أمن الدولة بيسأل أخ: الخنجر بتاعك فين ؟؟؟
الأخ : رميته ف المصرف يا باشا
الظابط : يعني اجيب ضفدع بشري يطلعه يا ابن تييييييييييت
رد الأخ : أنا يا باشا اعرف ضفدع بشري ع أول شارعنا يا باشا ممكن اروح اكلمه ينزل يجيبه ))

توقعوا انتو بئى الظابط عمل فيه أيه ^،^

*****

56- ظابط أمن الدولة في غرفة التحقيقات،
جاب عصايه تخينه وقال للأخ: امسك ف كوعي (عاوز يوهمه أن الشومه هي دراعه
وراخ قايل: ليييييييييييييه يا رب خلقتني وحش ))

*****

57- ظابط أمن الدولة رابط أخ على سرير الكهربا وعمل يعذبه بقسوه
الأخ صرخ: خلاااااااص كفاااااايه، أنا بقيت مسيحي خلاص
رد الظابط: أنت يا بن التييييييييييييت فاكر المسحيين مبيتعذبوش عندنا، هتولو سرير الكهربا بتاع المسيحييين ))

*****

58- ضابط أمن الدولة بيسألو أخ: انت اخوك انتماؤه ايه ؟؟؟؟
رد الأخ قالهم: سلفي
رح الظابط قالو: ابسطهالك …… فيلم وا سلاماه كانت بتنادي تقول سلامة، هو كان بيرد بيقول إيييييييييييييه ؟؟؟؟؟؟؟
الأخ قالهم: سلفي🙂
رح الظابط قعد يكهربوا ويقوله: سلامة
الأخ يقول :سلفييييييييي
الظابط يكهرب ويقوله: اخوك أيه ؟؟
يقوله: سلفييييييييييييييييييييي
الظابط: سلاااااااااااااااااااااااامه
في الآخر الأخ مستحملش الكهربا وراح قايل بأعلى صوته:
جهاااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااا ))

*****

59- أمن الدولة كانوا معلقين أخ وعملين يعذبوا، والأخ مش عاوز ينطق بكلمه،
المهم من كتر التعذيب قالهم: خلاااااااااااااص هتكلم، بس عاوز ميه
فالظابط قال لزميله: يا أبا جهل
رد الظابط التاني: نعم يا ابا لهب
الظابط قله: لقد نطق “بلال”
المهم الاخ شرب وقلهم: ياله بئى علقوني تاني ))

*****

60- مره أمن الدولة جم يعتقلوا أخ، غلطوا وخدو واحد غيره
رحت امه نزلت تجري وراه وهو راكب البوكس
شاف امه بتجري ورا البوكس راح قالها: ارجعي البيت يا بنت دين ال*******
راح الظابط قالهم: نزلوه من العربية مش هو ده اللي احنا عوزينو🙂

61-في سجن “دمنهور” كانوا بيسمعوا المعتقلين أصوات تعذيب وصريخ كجزء من التعذيب النفسي ..

وكان في أخ بيهدي الإخوة ويثبتهم وكان بيقولهم: متصدقوش مافيش حاجة … ده تسجيل وهم مشغلينه🙂

وفي يوم خدوا أخ وعذبوه ،، لما رجع المعتقلين سألوه: كنت فيييييييين؟!

قالهم: كنت بسجل مع أمن الدولة🙂

*** الجزء الخامس ***

1- بعد جلسة تحقيق طويلة .. اتهنت فيها بكل أنواع الإهانة اللي في الدنيا ..

وعلى آذان الفجر .. الظابط نادى أمين الشرطة وقال له: نزل الشيخ إسماعيل “الحجز” علشان يصلي الفجر وطلعه تاني🙂

أمين الشرطة جرني وراه وأنا متغمي .. حاولت اعيد لنفسي أي شكل من أشكال الكرامة اللي اتبعترت في غرفة التحقيق🙂

رحت مزعق بصوت عالي: أنتوا بتعملوني كده لييييييه .. أنا راجل ليّ احترامي🙂

في نزلة رئيس طقم المحقيقين .. ال…ظابط “خالد الأمير” راح قالي: مالك يا شيخ إسماعيل بتزعق مع رجلتنا لييييه ؟

رديت عليه (طبعا مكنتش عارف مين ده): ياعم أنا راجل ليّ احترامي أنتوا بتعملوني كده لييييه .. أنا لو كنت كملت تعليمي كان زماني بقيت ” لوا “

راح الظابط قعد يضحك وقال لأمين الشرطة: من هنا ورايح محدش يقوله غير يا “لواء”

تاني يوم ..

أمين الشرطة “ممدوح” بص من شباك الحجز -وطبعا لازم ينفذ أوامر الظابط بالحرف- وقال لأخ معايا : هو اللوا إسماعيل صحي🙂

الأخ ميعرفنيش .. راح صحاني بسرعة وقالي: أمين الشرطة بيقول عليك “اللوا” هو أنت جي في أيييييه يا شيخ ؟!

قلت له: أنا جي في انقلاب عسكري :))))

ومن سعتها أصبحت أنا الوحيد اللي في (جابر بن حيان) مقر ” أمن الدولة – الجيزة ” اللي ملوش رقم وكله بيناديله بـ “اللوا” حتى أبويا لما كان بيزورني في السجن🙂

*****************

2- بينما الظابط زياد يحقق معي .. دخل علينا الظابط طارق الجزار متهللا وقال: شفت الماتش يا زياد ؟ الأهلى فاز على الإسماعيلي في آخر 5 دقايق جاب 3 تجوان ..

قعدوا يتكلموا شوية عن الماتش وابو تريكه والدوري وكده

وراح طارق الجزار قال لي: بالحق يا إسماعيل هو أنت أهلاوي ولا زملكاوي ؟

رديت ببرودي🙂 أنا مبشجعش كورة !

طارق: أشمعنى ؟!

… رديت: لو قلت لك هتزعل🙂

طارق: لاء مش هزعل

أنا: أصل ديه تفاهه .. المسلمين بيدبحوا في كل مكان وأنا أشجع كورة! بس هو أنا لما كنت تافه كنت بشجع الأهلي :)))

محدش يسألني أيه اللي حصل🙂

ولكن ظن شراً ولا تسأل عن الخبر ^،^

*****************

3- مره وانا في حفلة تعذيب في غرف التحقيقات .. وكنت لامؤخذة بالفانلة الداخلية وال ….

قعدت اصرخ : حراااااااام عليكوا .. حراااااااااااااام .. الفانلة اتقطعت🙂

الظابط وقف التعذيب وقالي: هو أنت يا إسماعيل كل همك الفانله !! ومش فارق معاك التعذيب والكهربا :))

*****************

4- بينما الظابط زياد بيحقق معايا .. سألني سؤال وجوبت عليه ..

وإذا فجأةً اسمع صوت الظابط طارق الجزار الرخم بيقول: بس أنت لما سألنك المرة اللي فاتت قلت ………..

أنا (بيني وبين نفسي) : أوباااااااااااااااا رحت في دهية

رحت على طول مغير الموضوع ورحت قايله: طااااارق باشا .. كنت فين يا باشا بئلنا كم يوم مسمعناش صوتك في التحقيقات .. وحشتنا والله

رد عليا: والله يا إسماعيل أبويا في المستشفى مريض جدا ….. ادعيله

رديت بهدووووووووء: الله يرحمه🙂

وعينك ما تشوف إلا النور .. طارق الجزار كان عاوز هيفترسني🙂

قالت له: يا باشا والله الرحمة تجوز على الحي والميت🙂

ورحت بسرعة قايل للظابط زياد: مرة الشيخ محمود المصري الله يرحمه …

رد زياد: هو الشيخ محمود المصري مات ؟!

رديت على زياد: أنا لسه قايل لطارق باشا أيييييييييييييه .. الرحمة تجوز على الحي والميت

ونجوت من السؤال ومن افتراس طارق الجزار بأعجوبة :)))

*****************

5- وائل نور (رئيس جهاز أمن الدولة – بالجيزة) سألني في التحقيقات بصوته الرخم: راسلت أبو يحيى الليبي كم مرة ؟!

– واللي ميعرفش أبو يحيى الليبي -رحمه الله- هو الرجل الثاني في تنظيم القاعدة🙂 –

رديت ببرود: هو أنا لو كنت براسل الشيخ (أبو يحيى الليبي) كنت هتعرف تجبني !

ويرتني ما رديت .. سمعت أوسخ شتيمة ممكن حد يسمعها .. وضربت أكثر من 60 قلم على وشي :))

*****************

6- – بعد سنة ونص من الاعتقال .. ولدي عملي “تظلم” – يعني رفع قضية – وأخذت براءة من المحكمة .. وطبعا بدل ما يروحوني .. اخدوني فرع أمن الدولة بالجيزة 10 أيام .. المفروض يا أروح أو يقول أننا روحت وهما قبضوا عليّ تاني (عاود نشاطه من جديد !! )

المهم أول ما دخلت فرع أمن الدولة (جابر بن حيان) ظابط أمن الدولة “طارق الجزار” طلب مقابلتي🙂

وبعد السلام والترحيب قالي: مش ناوي يا إسماعيل تروح تمشي جنب الحيط ؟؟

رد…يت عليه: لاء

طارق متعجب: ليييييييه !

قلت له: يا باشا مفيش مكان جنب الحيط الشعب كله ماشي جنب الحيط

ولو وقفت جنب الحيط بشويه (علشان الزحمة) هتقولوا واقف بيفكر في حاجة

ولو مشيت تحت الحيط هتقولوا بيعمل حاجة وتفجيرات وكده

بص يا باشا الحل أنا هلف حولين نفسي🙂

وبعد ما خلصت كلامي مردش عليّ وراح نادى بأعلى صوته: يا عليييييييييييي .. نزل الشيخ إسماعيل مكانه في الحجز

وكم يوم ولقيت نفسي رجعت أبو زعبل تاني :))

*****************

7- مرة في الحقيقات وائل نور (رئيس جهاز أمن الدولة – بالجيزة) جه عند ودني (وأنا متغمي) وهددني وقالي: أنا هخلي “عزرائيل” يقرب منك بدقيقة وبعدين اسحبك منه !

رديت ببرودي المعتاد: هو عزرائيل شغال معاكم🙂 وبعدين مفيش حاجة اسمها “عزرائيل” لم يثبت أن ملك الموت اسمه كده، قال الله (قل يتوفاكم ملك الموت) مفيش دليل أن اسمه “عزرائيل”

رد وائل نور: يعني هو في دليل أن جبريل اسمه كده !

قال له: طبعا: (قل من كان عدوا لله وملائكته ورسله وجبريل وميكال)

المهم اتحرج جدا أمام الظابط ومشي ومكملش معايا تتحقيقات :))

*****************

8- أخذت براءة من المحكمة ونزلت مقر أمن الدولة بالجيزة (جابر بن حيان) تاني🙂

الظابط أحمد أبو العلا طلب مقابلتي

طلعت المكتب، الظابط وهو بيكلمني قالي: بس أنت صحتك جت على المعتقل يا شيخ إسماعيل، أكيد أهلك عملين يجبولك محشي وبط وحمام و و و🙂

رديت عليه ببرود: ياباشا ده المعتقل طلع .. أكل ونوم وحسنات بالكوووووووووووووم

اتغاظ وقالي: طب عاوز ترروح من السجن تاخد سيئات لييييييه؟؟

… ونادى أمين الشرطة وقله: نزل إسماعيل مكانه

كم يوم ورجعت أبو زعبل تاني :))

*****************

10- خرجتُ من المعتقل بعد الثور بشهر .. تحديدا في مساء 25-2-2011م ..

يعني محضرتش أي حاجة في الثورة😦

أهلي قعدوا يحكولي على الثورة والتحرير وموقعة الجمل واللجان الشعبية و و و و و و

– طبعا بيتنا كله شارك في هوجة 25 يناير .. أبويا وأمي وأخي التؤم وأختي وزوج أختي وأخي الصغير .. إنها_حقا_عائلة_محترمة🙂

المهم أمي وأخواتي بيحكولي عن وائل غنيم وأنه بطل وكده

… سألتهم: مين وائل غنيم ده ؟!

قالوا: ده بطل .. ده اعتقل في الثورة 12 يوم وفضل ال 12 يوم متغمي !

رديت بصوت ملؤه الحقد : 12 يوم وبئى بطل !! دنا نمتهم في المعتقل على جنب واحد ^،^

للمزيد تابع: حسابي الشخصي إسماعيل جاد

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s