الشيخ عبدالمجيد الشاذلي في ذمة الله الثامن فى قضية تنظيم سيد قطب


مجدي أحمد حسين رئيس حزب العمل وعبد الحميد نائب رئيس الحزب ود. مجدي قرقر الأمين العام، ود. أحمد الخولي أمين التنظيم وقيادات وأعضاء الحزب بالإسكندرية، ينعون ببالغ الأسى والألم وفاة عبد المجيد الشاذلي إمام أهل السنة والجماعة ورئيس جمعية إحياء الأمة بالإسكندرية والمعروفة إعلاميا بالقطبيين، ويرجون من المولى عز وجل أن يلهم الأسرة والمقربين الصبر والسلوان.
ويعد الفقيد – الذي انتقل إلى رحمة الله عن عمر يناهز الثمانين عاماً – هو مؤسس جماعة “القطبيين” بعد أن أفرج عنه الرئيس الراحل محمد أنور السادات عام 1975، ضمن آخر فوج أُفرج عنه السادات، وكان اعتقاله عام 1965، في قضية تنظيم سيد قطب مع عدد من رفاقه،أمثال الشيخ محمد المأمون زكريا، ومصطفى الخضيري وآخرون.
وكان الشيخ  “الشاذلى” المتهم  الثامن فى هذه القضية، وأطلقوا على جماعتهم حينها “دعوة أهل السنة والجماعة” التي اشتهرت إعلامياً بـ”القطبيين” لأنهم كانوا إمتداداً فكرياً لمدرسة سيد قطب وأخيه بعد ذلك محمد قطب.
ومن ابرز كلمات الشاذلي المأثورة: “نريد مصر القوة والتقدم، نريد مصر استكشاف فى الثروات وتحقيق الوفرة بعد قضاء الديون، نريد مصر الهوية الإسلامية والقيم والفضائل الإسلامية، نريد مصر الكرامة والحرية واحترام حقوق الإنسان، نريد مصر الرعاية الاجتماعية، نريد مصر العدالة الاجتماعية، نريد مصر أفريقيا، نريد مصر العروبة والإسلام، نريد مصر الحضارة.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s