‫#‏سهيل_عمار‬ من #مصر فمن يعرفه؟


خالد الشافعى
‫#‏سهيل_عمار‬
الشهيد الذي سقط بجانبي برصاصة في الرأس. أتعرفون آخر كلماته؟
قبل إستشهاده بدقائق قال وهو يبتسم: “هو أنا ليه لسه حي وممتش؟ أصل الجنة مش بتلم.”
كان في الصف الأول ونحن نصد البلطجية. لا لم يكن في صف. والله كان وحده الأول وكنا كلنا خلفه. لم يكن معه صف فلقد كان الأول لا يقف خلف الساتر الحديدى الذي وضعناه. كان يريد الشهادة وكان يتعجب لماذا لم يمت بعد.
بعد أن قال هذه الكلمة بدقائق تم قنصه فكان الرد أنك من أهلها إن شاء الله.
سهيل لم يأتيني في المنام بعد آخر مرة عندما قال لي أنه في نعيم بلا إنقطاع وبعد أن كرر لي كثيرًا على مدار ثمان أيام متصلة وقبلها يوم دفنه أنه حي لم يمت.
سهيل لم يكن يتظاهر من أجل عيش وبنزين. سهيل كان ميسور الحال عنده سيارة وبيت وعمل مرموق وعضو في نادي سموحة ولم يكن متأثر بالأزمات التي عاشها البعض.
سهيل كان يكرر بإستمرار أنه في الشارع نصرة للدين. كان يذكرنا بالنوايا وكان يعددها ويؤكد أنها في سبيل الله.
ليست لشخص ولا لمنصب ولا لمال.
كان صادقًا يريد الموت بصدق. كان حزين لأنه لم يمت حتى الآن وظن أن الجنة ليست لأمثاله.
فجاء الإختيار والإصطفاء بأن إصطفاه الله بين الجميع برصاصة في الرأس ليقول لي في المنام بعدها بيوم: أنا حي لم أمت.
ثم ليأتي بعدها في المنام بأيام ليقول: أنا في نعيم لا ينقطع.
حسبنا الله ونعم الوكيل في كل من يشيطنه وفي كل من يقول عليه إرهابي

إنا لله و إنا إليه راجعون

أينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم فى بروج مشيده

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s