“نصر الله” : العالم مشغول ب #مصر.. فرصتنا لإنهاء معركة #حمص


مفكرة الإسلام : كشفت مصادر قيادية من داخل حزب الله عن عقد حسن اجتماعًا مع قيادات الصف الثاني مطلع الأسبوع المنصرم، يحثهم فيها على اغتنام فرصة انشغال العالم بالأحداث في مصر للإجهاز على مدينة حمص المحاصرة
واضافت المصادر ان نصر الله” عقد اجتماعًا مع قيادات الصف الثاني ودخل الاجتماع بابتسامة ﻟﻢ ﻳﻌﻬﺪﻫﺎ ﺍﻟﻘﻴﺎﺩﻳﻮﻥ ﻣﻨﺬ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ وبدأ حديثه بأن “ﺍﻟﻮﻗﺖ ﻟﻴﺲ ﻟﻠﻌﺘﺎﺏ ﻭﻻ‌ ﺣﺘﻰ للانتقادات، والأخطاء ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻭﺍﻟﺘﻜﺘﻴﻜﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺣﺼﻠﺖ ﻣﻌﻨﺎ ﻓﻲ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺃﻥ ﻧﻀﻌﻬﺎ ﺟﺎﻧﺒﺎً، ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺣﺎﻥ ﻭﻗﺖ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺍﻟﺠﺎﺩ ﻭﻣﺎ ﺳﻴﺮﺷﺢ ﻋﻦ ﻟﻘﺎﺋﻨﺎ ﻫﺬﺍ ﺳﻴﻜﻮﻥ ﺧﺮﻳﻄﺔ ﻧﻌﺘﻤﺪﻫﺎ ﺧﻼ‌ﻝ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ ﺍﻟﻤﻘﺒﻠﺔ”.
وأكد المصدر أن هذا هو اللقاء الثاني لنصر الله منذ عامين بكوادر حزبه، ليكشف لهم معلومات خطيرة حول الأوضاع في لبنان وسوريا، ويطلعهم على حقيقة وضع الحزب الحالي والرؤية المستقبلية للحزب في سوريا ولبنان.
واوضحت المصادر ان “ﻧﺼﺮﺍﻟﻠﻪ” بشر ﻣﻦ ﺧﻼ‌ﻝ ﺍﻟﻤﻌﻄﻴﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻃﺮﺣﻬﺎ بانزلاق ﺍﻟﺤﺰﺏ ﺃﻛﺜﺮ ﻓﺄﻛﺜﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ، إضافة إلى إعطاء ﺗﺮﺟﻴﺤﺎﺕ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﺗُﻨﺬﺭ ﺑﺘﻄﻮﺭ ﺍﻷ‌ﻭﺿﺎﻉ ﻓﻲ ﻟﺒﻨﺎﻥ ﻧﺤﻮ ﺍﻻ‌ﺳﻮﺃ، ﻣﻦ ﺿﻤﻨﻬﺎ ﻓﺮﺿﻴﺔ ﺗﻮﺳّﻊ ﺭﻗﻌﺔ الاشتباكات ﺍﻟﻤﺴﻠﺤﺔ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺤﺰﺏ ﻭﺧﺼﻮﻣﻪ، ﺇﻟﻰ ﺃﻣﺎﻛﻦ أﺧﺮﻯ ﻏﻴﺮ ﻃﺮﺍﺑﻠﺲ ﻭﺻﻴﺪﺍ ، مضيفا بان ﺍﻟﺤﺮﺏ ﻓﻲ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﻃﻮﻳﻠﺔ والأمور ﻫﻨﺎﻙ ﺫﺍﻫﺒﺔ ﻧﺤﻮ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻌﻘﻴﺪ ﺧﺼﻮﺻﺎً ﺇﺫﺍ ﻣﺎ ﺍﺿﻄﺮﺭﻧﺎ إﻟﻰ ﺍﻟﺘﺪﺧﻞ ﺍﻟﻤﺒﺎﺷﺮ ﻭﺍﻟﻌﻠﻨﻲ ﻓﻲ ﻣﻌﺮﻛﺔ ﺣﻠﺐ، وﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻣﺸﻐﻮﻝ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺑﻤﺎ ﻳﺠﺮﻱ ﻓﻲ ﻣﺼﺮ ﻭﻣﺎ ﻳﻤﻜﻦ أﻥ ﻳﺘﺒﻌﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﻠﺪﺍﻥ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ، ﻭﻫﺬﻩ ﻓﺮﺻﺔ ﻟﻨﺎ ﻭﻟﻠﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ للانتهاء ﻣﻦ ﻣﻌﺮﻛﺔ ﺣﻤﺺ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺒﺪﻭ ﺃﻧﻨﺎ ﺍﻗﺘﺮﺑﻨﺎ ﻣﻦ ﻭﺿﻊ ﺣﺪ ﻟﻬﺎ ﻭﺇﻧﻬﺎﺋﻬﺎ ﻟﻤﺼﻠﺤﺘﻨﺎ”-على حد قوله-.
وختم “نصرالله” حديثه لكوادر الحزب قائلاً: “ﻻ‌ ﻳﻮﺟﺪ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺸﺮﻕ ﻗﻮﺓ ﺃﻭ إﻳﻤﺎﻥ ﻳﻀﺎﻫﻲ ﻗﻮﺗﻜﻢ ﺃﻭ إيمانكم”. حسب تعبيره.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s