II أيها الإخوان المسلمون …. أفى كل موطن لا تعقلون؟؟؟!!! II


II أيها الإخوان المسلمون …. أفى كل موطن لا تعقلون؟؟؟!!! II

روى ابن هشام فى سيرته فى قصة مقتل بنى قريظة:

[ مقتل بني قريظة ]

(قال ابن إسحاق : [ ص: 241 ] ثم استنزلوا ، فحبسهم رسول الله – صلى الله عليه وسلم -بالمدينة في دار بنت الحارث ، امرأة من بني النجار ، ثم خرج رسول الله – صلى الله عليه وسلم – إلى سوق المدينة ، التي هي سوقها اليوم ، فخندق بها خنادق ، ثم بعث إليهم ، فضرب أعناقهم في تلك الخنادق ، يخرج بهم إليه أرسالا ، وفيهم عدو الله حيي بن أخطب ، وكعب بن أسد ، رأس القوم ، وهم ست مئة أو سبع مئة ، والمكثر لهم يقول : كانوا بين الثمان مئة والتسع مئة .

وقد قالوا لكعب بن أسد ، وهم يذهب بهم إلى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أرسالا : يا كعب ، ما تراه يصنع بنا ؟ قال : أفي كل موطن لا تعقلون ؟ ألا ترون الداعي لا ينزع ، وأنه من ذهب به منكم لا يرجع ؟ هو والله القتل ، فلم يزل ذلك الدأب حتى فرغ منهم رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ).

ونحن نقول للإخوان ما قاله اليهودى “كعب بن أسد” : أفى كل موطن لا تعقلون ؟؟؟!!!
، هو والله القتل ، هى والله الحرب على الإسلام والمسلمين ، فما بالنا نراكم ما زلتم تتمسكون بالديموقراطية والشرعية الدستورية والقانونية التى أوردتكم المهالك ، ولم تغن عنكم شيئا .
فإن كان هو القتل ، فلتقاتلوا من أجل الشريعة لا من أجل الشرعية الدستورية الكفرية ، فإن كان هو الموت ، فلتموتوا من أجل شريعة ربكم ودينه وراية لا إله إلا الله ، خير لكم من أن تموتوا من أجل الكراسى والدستور والقانون .
فإن كان ولابد أن يكون هناك سادة وعبيد ، فلتكونوا أنتم السادة بدينكم وشريعتكم وعزتكم وكرامتكم ، وليكن غيركم العبيد بدستوره وقانونه الكفرى ، وديموقراطيته العفنة.
فأختاروا لأنفسكم ، إما الموت فى سبيل الله فى عزة وكرامة ، وإما الموت فى سبيل الديموقراطية الشركية ، وإما العيش فى ذل وهوان ، “ومن يهن الله فما له من مكرم”.

 

One thought on “II أيها الإخوان المسلمون …. أفى كل موطن لا تعقلون؟؟؟!!! II

  1. arabian sword Post author

    هذا ما قاله أحد قيادات الإخوان لى:
    صدقت أخي الكريم …

    لكن لتكن الحجة لنا أمام الناس

    حجة أما الجميع …

    لقد قالوا لنا :

    إن كنتم تريدون الحكم فتنافسوا عليه بطريقة سلمية مع الآخرين …

    فتنافسنا الأن ووصلنا للحكم وبطرق سلمية وتعاملنا مع المعارضين بطرق لينة ومرة ومتراخية ..لم نقصِ أحدا ..لم نسجن أحدا ..لم نقتل أحدا …
    ومع كل هذا لم يعجبكم فعلنا ولم ترضوا عن وصولنا للحكم وتعديتم علينا ظلما وعدوانا وتآمرتم بالمشاركة مع الجيش الخائن على إسقاط حكمنا بدون وجه حق ..فتحملوا النتائج وحدكم ..ولوموا من خرج علينا وتآمر على حكمنا وقام بالإنقلاب علينا وبشكل فاضح ..

    Reply

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s