# نص رسالة د. إيـاد قُـنـيـبــى ـ حـفـظــه الله ـ إلـى الـشــيـــخ حـــازم صـلاح أبــو إسـمـــاعــيـــل .. على خلفية عزمه الإنخراط فى العمل الحزبى البرلمانى ؛


# نص رسالة د. إيـاد قُـنـيـبــى ـ حـفـظــه الله ـ

إلـى الـشــيـــخ حـــازم صـلاح أبــو إسـمـــاعــيـــل ..
على خلفية عزمه الإنخراط فى العمل الحزبى البرلمانى ؛
________________________________________

# شــيــــخ حـــــازم صـلاح أبــــو إسـمـــاعـــيـــــل ؛
لقد مَنَّ الله عليك بالتفاف شباب من خيرة شباب مـصــر
ـ فيما نحسبهم ـ حولك و محبتهم لك و ثــقــتـــهــــم بك .
التفوا حولك عندما رفعت لواء الـشـريــعــة فكانت محبتهم لك
من محبتها ، ثم تعلقوا بشخصك الكريم .. فهم سائرون وراءك
حيث توجههم . فإن أحسنت فهنيئا و إلا فخطأك سَيُقاد إليه
أتباعك باسم الــشــــريـــعـــــة .
يا شيخ حازم ، ندعوك إلى أن تعتزل بمن معك هذا البناء
الذى يوشك أن ينهار ـ بناء الديمقراطية الذى أسسه لنا
مُستعبدونا على شفا جرف هار ـ لا أن تدخل فيه
و تعمل على ترميمه ؛
فإنه حين ينهار سيعود الناس بالبغض و فقدان الثقة
فى كل مَنْ أوهمهم أنه يمكن أن يكون له قيام
فأضاعوا أعمارهم و جهودهم فيه .
# يا شيخ “حـازم” ..
نريدك مع الدعاة المخلصين خارج هذا البناء المهترئ ..
نريدك تبث فى الناس الـثــقـــة فـى الــشــريـــعـــــة
و تساعد فى توضيح تطبيقاتها العملية و تقيم مشاريع
دعوية عملية شمولية نقية يقارنها الناس بحنظل الديمقراطية .
# نريدك يا شيـخ “حــازم” لذلك اليوم ؛ عندما ييأس الناس
من الـحـلــول الـتـرقـيـعــيـــة المـفـروضـة علينا من أعدائنا ،
عندما ينهار البناء و يدرك الناس أنهم لم يكونوا على شىء ..
نريدك ليلتفت الناس إليك و إلى العاملين المخلصين على
بصيرة فيعلموا أن الذى فشل ليس الإسلام ؛ بل نماذج
مُنحرفة عنه .. فلا يفتنوا عن دينهم و لا ييأسوا حين
يرون أنْ ها هنا من يدعو إلى الإسلام كما جاء به
مــحـــمــــــد صلـى الله عليـه و سلــم ،
و حـيـنــئـــذ فـخُــذ مـا تـريــد مـن
تـمــســك الـنــاس بـالــحـــــق
و استبسالهم فى الدفاع عنه .
# يـا شــيـــــخ “حـــــازم” ..
نريدك لمـا بـعـد الانـهــيـــار .!
# يـا شــيـــــخ “حـــــازم” ؛
إنا نرى فيك ما لم نَره من عامة نشطاء المنتسبين
إلى العمل الإسلامى من استعداد للتضحية و نُبل
و شهامة و مــعـــرفـــــة بـأعــــداء الـأمـَّـــــــة ..
نـصـرت الــشــريــعـــة حين خذلها مشايخ كبار ..
و حببتها إلى الناس حين نفَّر عنها “الإسلاميون” ..
و علمت حقيقة الأعداء حين اغتر بهم المستغفَلون .
فوالله لا نحب لك أن ينتهى بك المطاف إلى مُجَالسة هؤلاء
تحت قبة “البرلمان” تُقسم على احترام “الدستـور الوضعـى”
و تظهر في عيون الناس منافسا لمن رتعوا فى هذا العفن .!
أما آن لك يا شيخ “حـــازم” أن تنبذ العمل البرلمانى
و تنكره و تتبرأ منه و تدرك مصادمته الصريحة السافرة
لشريعة الله تعالى و تحكمه فيها ؟! .. فضلا عن أن
كل المحاولات للسير بطريقة قانونية تفشل ..
و أقربها دلالة تنحيتك فى انتخابات الرئاسة ،
فـمـفـاتـيــح الـلــعــبـــة بـأيـديــهــــــم .
# يـا شــيـــــخ “حـــــازم” ..
نُذكرك بقول أبيك رحمه الله ـ يوم أن تنصل من هذا :
“لم أكن أظن أن ما قضى الله به فى كتابه و على لسان
رسوله ـ صلى الله عليه و سلم ـ يحتاج إلى موافقة عباد الله ،
و لكننى فوجئت أن قول الربِّ الأعلى يظل في المصحف ـ
له قداسته فى قلوبنا – إلى أن يوافق عباد الله فى “البرلمان”
على تصيير كلام الله قانوناً ! , و إذا اختلف قرار عباد الله فى
البرلمان عن حكم الله في القرآن ؛ فإن قرار عباد الله يصير
قانوناً معمولاً به فى السلطة القضائية ، مكفولاً تنفيذه
من قبل السلطة التنفيذية ؛ و لـو عـارض الـقُـــرآن و الـسُـنـَّــة .!!
و الدليل على ذلك أن الله حرّم الخمر ، و أبـاحـهـــا الـبــرلــمــــان ،
و أن الله أمــر بـإقــامـــة الـحــدود ،
و أهــدرهــــــا الــبـــرلــمــــــان ،
و النتيجة على ضوء هذه الأمثلة :
أنَّ ما قرره البرلمان صار قانوناً رغم مخالفته للإسلام .”
# هذا قول أبيك رحمه الله ؛
و لا يُلدغ المؤمن من جحر مرتين .
_________________________
# اللهم اشرح قلب عبدك “حازم أبو إسماعيل”
لما تحب و ترضى . اللهم أره الحق حقا وارزقه اتباعه
و أره الباطل باطلا و ارزقه اجتنابه . اللهم اعصمه من
الزلل فى فتنة العصر و استعمله فى إنقاذ مصر .

______________________________

# كتبه د. إياد قنيبى ـ حفظه الله ؛
الشريعة فوق الدستور .

Photo: ‎# نص رسالة د. إيـاد قُـنـيـبــى ـ حـفـظــه الله ـ إلـى الـشــيـــخ حـــازم صـلاح أبــو إسـمـــاعــيـــل .. على خلفية عزمه الإنخراط فى العمل الحزبى البرلمانى ؛ ________________________________________ # شــيــــخ حـــــازم صـلاح أبــــو إسـمـــاعـــيـــــل ؛ لقد مَنَّ الله عليك بالتفاف شباب من خيرة شباب مـصــر  ـ فيما نحسبهم ـ حولك و محبتهم لك و ثــقــتـــهــــم بك . التفوا حولك عندما رفعت لواء الـشـريــعــة فكانت محبتهم لك  من محبتها ، ثم تعلقوا بشخصك الكريم .. فهم سائرون وراءك  حيث توجههم . فإن أحسنت فهنيئا و إلا فخطأك سَيُقاد إليه أتباعك باسم الــشــــريـــعـــــة .  يا شيخ حازم ، ندعوك إلى أن تعتزل بمن معك هذا البناء  الذى يوشك أن ينهار ـ بناء الديمقراطية الذى أسسه لنا  مُستعبدونا على شفا جرف هار ـ لا أن تدخل فيه  و تعمل على ترميمه ؛  فإنه حين ينهار سيعود الناس بالبغض و فقدان الثقة  فى كل مَنْ أوهمهم أنه يمكن أن يكون له قيام  فأضاعوا أعمارهم و جهودهم فيه . # يا شيخ "حـازم" ..  نريدك مع الدعاة المخلصين خارج هذا البناء المهترئ .. نريدك تبث فى الناس الـثــقـــة فـى الــشــريـــعـــــة  و تساعد فى توضيح تطبيقاتها العملية و تقيم مشاريع  دعوية عملية شمولية نقية يقارنها الناس بحنظل الديمقراطية . # نريدك يا شيـخ "حــازم" لذلك اليوم ؛ عندما ييأس الناس من الـحـلــول الـتـرقـيـعــيـــة المـفـروضـة علينا من أعدائنا ،  عندما ينهار البناء و يدرك الناس أنهم لم يكونوا على شىء .. نريدك ليلتفت الناس إليك و إلى العاملين المخلصين على  بصيرة فيعلموا أن الذى فشل ليس الإسلام ؛ بل نماذج  مُنحرفة عنه .. فلا يفتنوا عن دينهم و لا ييأسوا حين  يرون أنْ ها هنا من يدعو إلى الإسلام كما جاء به  مــحـــمــــــد صلـى الله عليـه و سلــم ،  و حـيـنــئـــذ فـخُــذ مـا تـريــد مـن  تـمــســك الـنــاس بـالــحـــــق  و استبسالهم فى الدفاع عنه . # يـا شــيـــــخ "حـــــازم" .. نريدك لمـا بـعـد الانـهــيـــار .! # يـا شــيـــــخ "حـــــازم" ؛ إنا نرى فيك ما لم نَره من عامة نشطاء المنتسبين  إلى العمل الإسلامى من استعداد للتضحية و نُبل  و شهامة و مــعـــرفـــــة بـأعــــداء الـأمـَّـــــــة .. نـصـرت الــشــريــعـــة حين خذلها مشايخ كبار .. و حببتها إلى الناس حين نفَّر عنها "الإسلاميون" .. و علمت حقيقة الأعداء حين اغتر بهم المستغفَلون . فوالله لا نحب لك أن ينتهى بك المطاف إلى مُجَالسة هؤلاء تحت قبة "البرلمان" تُقسم على احترام "الدستـور الوضعـى" و تظهر في عيون الناس منافسا لمن رتعوا فى هذا العفن .! أما آن لك يا شيخ "حـــازم" أن تنبذ العمل البرلمانى  و تنكره و تتبرأ منه و تدرك مصادمته الصريحة السافرة  لشريعة الله تعالى و تحكمه فيها ؟! .. فضلا عن أن  كل المحاولات للسير بطريقة قانونية تفشل ..  و أقربها دلالة تنحيتك فى انتخابات الرئاسة ،  فـمـفـاتـيــح الـلــعــبـــة بـأيـديــهــــــم . # يـا شــيـــــخ "حـــــازم" ..  نُذكرك بقول أبيك رحمه الله ـ يوم أن تنصل من هذا :  "لم أكن أظن أن ما قضى الله به فى كتابه و على لسان  رسوله ـ صلى الله عليه و سلم ـ يحتاج إلى موافقة عباد الله ،  و لكننى فوجئت أن قول الربِّ الأعلى يظل في المصحف ـ  له قداسته فى قلوبنا - إلى أن يوافق عباد الله فى "البرلمان"  على تصيير كلام الله قانوناً ! , و إذا اختلف قرار عباد الله فى البرلمان عن حكم الله في القرآن ؛ فإن قرار عباد الله يصير قانوناً معمولاً به فى السلطة القضائية ، مكفولاً تنفيذه من قبل السلطة التنفيذية ؛ و لـو عـارض الـقُـــرآن و الـسُـنـَّــة .!!  و الدليل على ذلك أن الله حرّم الخمر ، و أبـاحـهـــا الـبــرلــمــــان ،  و أن الله أمــر بـإقــامـــة الـحــدود ،  و أهــدرهــــــا الــبـــرلــمــــــان ،  و النتيجة على ضوء هذه الأمثلة :  أنَّ ما قرره البرلمان صار قانوناً رغم مخالفته للإسلام ." # هذا قول أبيك رحمه الله ؛ و لا يُلدغ المؤمن من جحر مرتين .  _________________________ # اللهم اشرح قلب عبدك "حازم أبو إسماعيل"  لما تحب و ترضى . اللهم أره الحق حقا وارزقه اتباعه  و أره الباطل باطلا و ارزقه اجتنابه . اللهم اعصمه من  الزلل فى فتنة العصر و استعمله فى إنقاذ مصر . ______________________________ # كتبه د. إياد قنيبى ـ حفظه الله ؛ @        الشريعة فوق الدستور .‎

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s