أكثر من 20 قتيلاً وحرق 5 مساجد في أحدث موجة عنف بوذية ببورما


أكثر من 20 قتيلاً وحرق 5 مساجد في أحدث موجة عنف بوذية ببورما
Friday 22 March 2013

مفكرة الاسلام: أسفرت أحدث موجة من المواجهات الطائفية بين البوذيين والمسلمين في ميانمار، عن سقوط أكثر من 20 قتيلاً على الأقل؛ في الوقت الذي فرضت فيه السلطات حظر تجول في بعض المناطق بوسط الدولة الآسيوية.

وقد اندلعت أعمال العنف مجدداً يوم أول أمس إثر مشاجرة بين أحد المسلمين يمتلك محلاً لبيع الذهب وبائعين بوذيين في بلدة “ميكتيلا” القريبة من مدينة “ماندالاي” وسط ميانمار، التي كانت تعرف في السابق باسم بورما، والتي تخضع للحكم العسكري.

وقال نائب حزب الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية وين هتين: “تم إحراق ما لا يقل عن خمس مساجد الأربعاء ‏الماضي في بلدة (ميكتيلا)” . وأضاف:  الوضع لا يزال متوترا، والحرائق مشتعلة، والسكان الغاضبون، والرهبان منعوا السلطات من ‏إطفاء الحرائق.‏

وأشار إلى أن عدد القتلى ارتفع لأكثر من 20 قتيلاً خلال الساعات القليلة الماضية، كما أن جثث العديد من القتلى تنتشر في شوارع البلدة بعدما تفحمت تماماً، حيث يُعتقد أنهم قتلوا حرقاً وهم أحياء.

وقد اضطر أكثر من 13 ألف مسلم من أقلية “الروهينغيا” إلى الهروب بحرا باتجاه بنجلاديش منذ عام مضى، بعد تفجر أعمال العنف الطائفية بولاية “أراكان” غربي ميانمار، نتج عنها سقوط أكثر من 180 قتيلاً، وتشريد نحو 115 ألف آخرين، وفق تقديرات الأمم المتحدة.

وتعرض أبناء أقلية الروهينغيا المسلمة للقمع على يد المجالس العسكرية التي حكمت ميانمار طوال عقود، ولا تزال السلطات البوذية الحاكمة تمارس ضدهم أقسى أنواع الاضطهاد والتعذيب وتطلق يد البوذيين والرهبان للقيام بجرائم عنف طائفية ضدهم دون أن تحرك ساكنًا.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s